ساحل العاج تحث المانحين على تمويل الانتخابات   
الأحد 1429/5/7 هـ - الموافق 11/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:46 (مكة المكرمة)، 7:46 (غرينتش)
إجراءات لنزع سلاح المتمردين قبل الانتخابات المقررة في 30 نوفمبر/تشرين الثاني (الفرنسية-أرشيف)
دعا رئيس وزراء ساحل العاج جيوم سورو المانحين إلى الوفاء بوعودهم بالمساعدة في تمويل عملية نزع سلاح الفصائل المسلحة والانتخابات المقررة هذا العام، محذرا من أن عدم القيام بذلك من شأنه تهديد عملية السلام والعودة للحرب الأهلية.

وقال سورو للإذاعة الفرنسية إن الزعماء السياسيين مستعدون لإجراء الانتخابات الرئاسية كما هو مقرر في 30 نوفمبر/تشرين الثاني، ولكن البلاد لم تتلق بعد التمويل الدولي الموعود لهذه العملية.

ويتابع المانحون والمستثمرون الأجانب عملية الاستعداد للانتخابات كي يعرفوا ما إذا كان بوسع ساحل العاج -التي قسمتها الحرب الأهلية عامي 2002 و2003 إلى شطرين- استعادة الاستقرار الذي جعلها في الماضي واحة للازدهار في منطقة غرب أفريقيا الناطقة بالفرنسية.
 
وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في زيارة الشهر الماضي أن المانحين ومن بينهم فرنسا والاتحاد الأوروبي واليابان سيقدمون 27 مليون يورو (41.47 مليون دولار) من المساعدات لساحل العاج للمساعدة في تنظيم الانتخابات.
 
ولكن سورو الذي كان يتحدث في ساعة متأخرة من مساء الجمعة بعد اجتماع لمراجعة عملية السلام، قال إنه لم يتم بعد إيداع الأموال في الخزانة أو تسليمها إلى برنامج الأمم المتحدة للتنمية، وهي وكالة الأمم المتحدة التي تتولى التعامل مع أموال المانحين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة