أوباما يلتقي رؤساء "دول إيبولا"   
الأربعاء 1436/6/25 هـ - الموافق 15/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:49 (مكة المكرمة)، 9:49 (غرينتش)

قال مسؤولون أميركيون إن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيلتقي في البيت الأبيض اليوم الأربعاء رؤساء الدول المتضررة من إيبولا، وهي ليبيريا وغينيا وسيراليون.

وسيحضر جوزيف بايدن نائب الرئيس اللقاء مع رئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف والرئيس الغيني ألفا كوندي ورئيس سيراليون إرنست باي كوروما.

وستتمحور المباحثات حول التقدم في التعامل الدولي مع فيروس إيبولا -الذي أسفر عن مقتل أكثر من عشرة آلاف وخمسمائة شخص حول العالم- وكيفية الوصول لهدف القضاء عليه، كما سيتم بحث مستقبل تفشي الفيروس والتعافي الاقتصادي على المدى البعيد.

وفي شأن متصل أعادت سيراليون أمس الثلاثاء فتح مدارس البلاد التي كانت مغلقة منذ أكثر من ثمانية أشهر وذلك بسبب تفشي إيبولا. وقال وزير التعليم مينكايلو باه إن السلطات قامت بتنظيف جميع المدارس وتطهيرها لتصبح آمنة.

وقامت الحكومة بتزويد المدارس بالدلاء المطاطية والغالونات والمكانس ومطهرات الأيدي وأجهزة قياس الحرارة لمنع انتشار الفيروس، وقال الوزير إن الحكومة ستدفع أيضا الرسوم المدرسية لمدة عامين لجميع الطلاب في المدارس الحكومية ورسوم جميع الامتحانات للطلاب في المدارس الحكومية والخاصة.

وبدأت سيراليون أيضا حملة لتطعيم متطوعين في إطار دراسة لتقييم مدى فعالية لقاح محتمل لفيروس إيبولا وذلك حسبما أفادت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وستشمل الدراسة -التي تجريها المراكز الأميركية بالتعاون مع كل من كلية الطب والعلوم الصحية المساعدة ووزارة الصحة بسيراليون- حوالي ستة آلاف من العاملين في المجال الصحي وغيرهم من الذين يتعاملون بصورة مباشرة مع المرضى المصابين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة