الأفغان يتدافعون لحضور أول فيلم بعد طالبان   
الاثنين 3/9/1422 هـ - الموافق 19/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفغان يتدافعون لدخول سينما باختر في كابل بعد خمس سنوات من حكم طالبان
نشبت أحداث شغب أمام دار العرض السينمائي الرئيسية في كابل اليوم من جراء تهافت المواطنين الأفغان على حضور أول فيلم يعرض في العاصمة الأفغانية منذ استيلاء حركة طالبان عليها عام
1996، مما أجبر الشرطة على التدخل لفض المشاجرات.

وقد نشبت المشاجرات أمام سينما باختر التي تتسع لستمائة مقعد. وعرضت الدار الفيلم الأفغاني Ascension (العروج). وسمع هتاف الجمهور وتصفيقه عند بداية العرض, في حين اضطرت الشرطة إلى اعتقال شخصين.

وكانت مشاهدة التلفزيون والذهاب إلى صالات السينما محظورتين أثناء فترة حكم طالبان التي استمرت خمس سنوات, إلا أن أصحاب السينما ذكروا أنهم احتفظوا سرا بعدد من الأفلام. وتدور قصة فيلم العروج حول ثلاثة أبطال من المجاهدين الأفغان الذين قاتلوا الاحتلال السوفياتي خلال الثمانينات من القرن الماضي.

وكان الجمهور يصرخ استياء من زعيم أفغاني شيوعي ظهر في الفيلم وهو يحتسي الفودكا, في حين هللوا عندما تمكن مجاهد أفغاني من طرحه أرضا.

أفغان يحاولون عبور سياج حديدي لدخول سينما باختر في كابل لمشاهدة العرض الأول
وقد اندفعت الجماهير المنتظرة في الخارج قبل انتهاء الفيلم واخترقت صفوف الشرطة وهجمت على دار العرض، بل إن البعض تسلق بوابة معدنية للدخول من شرفة في الطابق الأول.

وكان سكان كابل احتفلوا برحيل طالبان التي كانت تحظر التلفزيون والتصوير الفوتغرافي والموسيقى. كما حظرت الحركة تعليم المرأة وعملها وأجبرت الرجال على إطلاق لحاهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة