حصاد 2007: ميلان بطل مونديال الأندية   
الخميس 1428/12/25 هـ - الموافق 3/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)
فريق ميلان الذي فاز ببطولة العالم للأندية (الفرنسية)

لم تخيب بطولة العالم للأندية التي استضافتها اليابان في شهر ديسمبر/كانون الأول آمال محبي كرة القدم في مشاهدة منافسات قوية جمعت بين الأندية الأبطال في مختلف قارات العالم.

ونجح نادي ميلان الإيطالي بطل أوروبا في إضافة لقب كبير جديد إلى خزانته العامرة عندما فاز بالبطولة بعدما ألحق هزيمة كبيرة في المباراة النهائية بمنافسه بوكا جونيورز الأرجنتيني بطل كأس ليبرتادرويس لأندية أميركا الجنوبية بنتيجة 4-2.
 
ومثلت البطولة فرصة للنجم البرازيلي كاكا ليؤكد جدارته بلقب أفضل لاعب في العالم حيث ساهم بشكل فعال في فوز فريقه وسجل أحد الأهداف الأربعة في المباراة النهائية، في حين أكد زميله فيليبو إنزاغي مكانته هدافا متميزا.
 
وكانت هذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها ميلان بالبطولة في شكلها الجديد الذي انطلقت به عام 2004، بعد أن كانت النسخة السابقة "إنتركونتيننتال" تجمع بين بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية فقط.
 
وتمكن النادي الإيطالي بذلك من إنهاء الاحتكار البرازيلي للبطولة في السنوات الثلاث الأخيرة حيث فاز بها كورنثيانز على حساب ليفربول الإنجليزي عام 2004، وساو باولو على حساب بورتو البرتغالي ثم إنترناسيونالي على حساب برشلونة الإسباني العام الماضي.
 
رقم قياسي
في الوقت نفسه انفرد ميلان بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب العالمية على مستوى الأندية، إذ أضاف اللقب الرابع بعد أعوام 1969 و1989 و1990، بينما توقف رصيد بوكا جونيورز عند الألقاب الثلاثة التي فاز بها أعوام 1977 و2000 و2003، علما بأنه حصد اللقب الأخير على حساب ميلان.
 
من جهة أخرى أنهى أوراوا ريد دايموندز الياباني بطل آسيا البطولة في المركز الثالث بعدما تغلب على النجم الساحلي التونسي بطل أفريقيا بركلات الترجيح في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع التي جرت بمدينة يوكوهاما اليابانية.
 
وكان النجم فاز في ربع نهائي مونديال الأندية على باتشوكا المكسيكي بطل الكونكاكاف بهدف نظيف، قبل أن يخسر في نصف النهائي أمام بوكا جونيورز بنفس النتيجة، فيما تغلب أوراوا على أصفهان الإيراني 3-1 ثم خسر أمام ميلان الإيطالي صفر-1.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة