افتتاح الدورة الثانية والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة   
الأربعاء 1428/9/8 هـ - الموافق 19/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:48 (مكة المكرمة)، 3:48 (غرينتش)

بعثات الدول الأعضاء تقف دقيقة صمت خلال افتتاح الدورة الـ62 للأمم المتحدة (الأوروبية)

افتتحت الدورة السنوية الثانية والستون للجمعية العامة للأمم المتحدة في مقر المنظمة الدولية بنيويورك أمس الثلاثاء.

 

وخلال احتفال مقتضب في القاعة الكبرى للجمعية أعلن وزير خارجية مقدونيا السابق سرغان كريم الذي سيرأس لمدة عام الجمعية العامة للأمم المتحدة افتتاح الدورة.

 

واختتمت الرئيسة السابقة للجمعية البحرينية هيا راشد آل خليفة، الدورة الواحدة والستين.

 

وتنتقل رئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة بشكل دوري كل عام بين مختلف المجموعات الجغرافية الممثلة في المنظمة الدولية.

 

ومن المقرر أن تشهد الفترة من 25 سبتمبر/أيلول الحالي إلى 3 أكتوبر/تشرين الأول المقبل المداولات العامة للدورة الثانية والستين التي يخاطب خلالها الجمعية العامة رؤساء الدول أو الحكومات أو وزراء الخارجية الممثلين للدول الأعضاء وعددها 192 دولة.

وأنشئت منظمة الأمم المتحدة عام 1945 غداة انتهاء الحرب العالمية الثانية.

 

لا لتايوان

ومع افتتاح الدورة أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه من المستحيل قانونا أن يقبل مكتبه طلب عضوية تايوان في الأمم المتحدة بالرغم من الدراسة الدقيقة للمسألة.

 

وأضاف في مؤتمر صحفي أن القضية سيناقشها أعضاء المنظمة الدولية في أعقاب جهود قام بها حلفاء تايوان لوضعها في جدول أعمال الدورة السنوية الجديدة للجمعية العامة.

 

وقال كي مون إن هذا هو الموقف الرسمي للأمم المتحدة وإنه لم يتغير منذ عام 1971، مضيفا أن هذه المسألة قامت الأمانة العامة ببحثها بعناية شديدة. وفي ضوء القرار رقم 2758 فإنه من المستحيل قانونيا تسلم طلب العضوية.  

 

وقال مسؤولون آخرون في الأمم المتحدة إنهم لا يرون أية فرصة لنجاح محاولة تايوان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة