غوغل تتجاوز أبل بوصفها أثمن علامة تجارية بالعالم   
الأربعاء 1435/7/23 هـ - الموافق 21/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)

تجاوزت شركة غوغل نظيرتها أبل ونالت لقب العلامة التجارية الأعلى قيمة في العالم في قائمة "براندز غلوبال" لأغلى مائة علامة تجارية التي تصدرها مؤسسة "ميلوارد براون أوبتيمور".

فقد أدى هبوط قيمة العلامة التجارية لأبل بنسبة 20% في العام الماضي إلى أن تصل قيمتها إلى أقل من 148 مليار دولار، متنازلة بذلك عن المركز الأول -الذي احتفظت به ثلاثة أعوام- إلى منافستها غوغل التي ارتفعت قيمتها المالية بنسبة 40% لتبلغ 159 مليار دولار.

وأوضحت المؤسسة أن استثمار غوغل في مشروع السيارات الذاتية القيادة والنظارات الذكية وعدد من الشراكات المتعلقة بنظام التشغيل أندرويد والتي تتضمن خط الساعات الذكية المقبل، أسفرت عن عائدات بقيمة 15.4 مليار دولار في الربع المالي الأخير.

وجاءت شركات التقنية في المراتب الأربع الأولى في القائمة، فحلت شركة آي بي أم الأميركية في المرتبة الثالثة بعد أبل، بقيمة مالية لعلامتها بلغت 107.5 مليارات دولار رغم هبوط علامتها بنسبة 4% خلال هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

وتلتها في المرتبة الرابعة شركة مايكروسوفت بقيمة مالية لعلامتها التجارية بلغت 90 مليار دولار، وقد صعدت قيمة علامتها التجارية بنسبة 29% هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

كما ارتفعت قيمة علامة فيسبوك بنسبة 68% لتصل 35.7 مليار دولار محتلة المرتبة 21 في قائمة أثمن مائة علامة تجارية في العالم، متفوقة على منافستها تويتر التي انضمت حديثا إلى هذه القائمة وبلغت القيمة المالية لعلامتها الجارية 14 مليار دولار في المرتبة 71. ولينكد التي حلت في المرتبة 78 بقيمة مالية لعلامتها التجارية بلغة 12.4 مليارا.

وجاءت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم، في المرتبة 29، فرغم صعود قيمة علامتها التجارية بنسبة 21% في عام 2014 مقارنة بالعام الماضي، فإنها لم تتجاوز 26 مليار دولار.

وصعدت شركة أمازون إلى المرتبة العاشرة في القائمة لتصبح أول شركة صاحبة متجر تجزئة إلكتروني يبلغ تلك المرتبة، وبلغت القيمة المالية لعلامتها التجارية 64 مليار دولار، في حين حلت منافستها "إيباي" في المرتبة 61 بقيمة مالية لعلامتها التجارية بلغت 15.5 مليار دولار.

وبشكل عام بلغت قيمة العلامات التجارية لشركات التقنية في عام 2014 بتلك القائمة 841 مليار دولار، ورغم أن شركات التقنية التي تقدم الخدمات سجلت ارتفاعا بقيمة علامتها التجارية بمعدل 40%، فإن قيمة العلامة التجارية للشركات ذات التوجهات الإنتاجية صعدت بمعدل 10% فقط.

وتعليقا على تلك النتائج قال مدير مؤسسة "ميلوارد براون" بيتر والشي إن "شركات الخدمات الرقمية مثل غوغل وفيسبوك وتويتر ولينكدإن صارت الآن أكثر من مجرد أدوات فقد أصبحت جزءا من حياتنا"، مضيفا أنها تقدم أشكالا جديدة من الاتصالات التي تستقطب انتباه الناس ومخيلاتهم وفي الوقت ذاته تساعدهم على تنظيم بقية حياتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة