إسرائيل تكثف غاراتها وحزب الله يرد بنحو مائة صاروخ   
الأحد 1427/7/12 هـ - الموافق 6/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:13 (مكة المكرمة)، 5:13 (غرينتش)

جندي إسرائيلي يحمل بقايا صاروخ أطلقه حزب الله على شمال إسرائيل (رويترز)

أعلنت مصادر أمنية لبنانية أن الطيران الإسرائيلي قصف طريقين يربطان سهل البقاع في شرق لبنان بالعاصمة بيروت وشمالي البلاد, بالإضافة إلى قصف جسرين آخرين في قضاء عكار, مع دخول العدوان الإسرائيلي يومه السادس والعشرين.

 

واستهدفت غارة أولى طريقا يبعد كيلومترا واحدا عن مدينة زحلة المسيحية شرق بيروت, كما استهدفت غارة أخرى منطقة تبعد ثلاثة كيلومترات عن هدف الغارة الأولى.

 

وأسفر القصف الجوي أيضا عن قطع طريق عيناتا الأرز الذي يربط سهل البقاع بشمالي لبنان, فيما ألحقت غارتان أضرارا بجسرين في قضاء عكار شمالي لبنان.

 

غارات كثيفة

وفي وقت سابق شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية استهدفت موقع قوسايا التابع للجبهة الشعبية القيادة العامة.

 

كما كثف الجيش الإسرائيلي قصفه الجوي والمدفعي العنيف لمدينة صور بالإضافة إلى الضاحية الجنوبية لبيروت حيث أسفرت الغارات الجوية عليها عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل.

 

 
مجزرة القاع

وقد قتل جنديان إسرائيليان وجرح 14 آخرون في مواجهات متفرقة مع حزب الله. وأفاد مراسل الجزيرة بأن أحد الجنود قتل وأصيب ستة آخرون في اشتباكات في عيتا الشعب.

 

أما الجندي الآخر فقتل وأصيب ثمانية جنود آخرين خلال عملية إنزال فاشلة لجنود إسرائيليين في صور بجنوب لبنان. وعرض رئيس شعبة العمليات البحرية تفاصيل العملية حيث أفاد بأنها استغرقت ساعة وخمسا وأربعين دقيقة شارك فيها سلاح البحرية الإسرائيلية والمخابرات وسلاح الجو.

 

رد حزب الله

بالمقابل قال مسؤول في حزب الله إن وحدة إسرائيلية منقولة جوا حطت عند المدخل الشمالي لصور حيث نصب مقاتلو المقاومة الإسلامية الجناح العسكري لحزب الله كمينا لها، ودارت اشتباكات استمرت ثلاث ساعات.

 

كما كذب حزب الله معلومات عن مقتل عشرة من عناصره في عملية إنزال صور.

 

المدنيون أبرز ضحايا العدوان الإسرائيلي على لبنان (رويترز)
وبعيدا عن عملية الإنزال قتلت أم عربية وابنتاها جراء سقوط نحو مائة صاروخ من حزب الله على مناطق متفرقة من شمالي إسرائيل, كما جرح عشرة آخرون على الأقل جراء القصف.
 
وقد أرجعت قيادات عربية في إسرائيل سبب سقوط ضحايا في صفوفهم إلى وجود مراكز أمنية إسرائيلية وسط التجمعات العربية وعدم توفر ملاجئ كتلك المتوفرة للسكان اليهود.

 

وقال حزب الله إنه قصف مدينة عكا بعشرات الصواريخ ردا على المجازر الإسرائيلية التي كان آخرها مجزرة القاع بمنطقة البقاع.
 
يأتي ذلك بعد ساعات من قصف حزب الله مدينة حيفا شمال إسرائيل بعشرات الصواريخ، مما أسفر عن وقوع نحو عشر إصابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة