الفلسطينيون يحيون اليوم الذكرى الـ58 للنكبة   
الاثنين 1427/4/17 هـ - الموافق 15/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:56 (مكة المكرمة)، 2:56 (غرينتش)

الفلسطينيون يحتفظون بمفاتيح منازلهم في الأراضي التي قامت عليها إسرائيل (رويترز)

يحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى الـ58 للنكبة التي أدت إلى قيام دولة إسرائيل عام 1948على أراضي الفلسطينيين وتشريد مئات الآلاف منهم وتدمير المئات من قراهم.

ففي الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين يتذكر الفلسطينيون نكبتهم بإطلاق صافرات الإنذار والوقوف دقيقة حداد في جميع أرجاء الوطن، كما تخصص الحصة الأولى في كافة المدارس للحديث عن النكبة وحق العودة للاجئين.

كما تنظم ومسيرات في مختلف مدن الضفة والقطاع أهمها مسيرة مركزية في رام الله.

ويعقد المجلس التشريعية جلسة خاصة فيما يلقي الرئيس محمود عباس خطابا لإحياء المناسبة.

أما داخل الخط الأخضر فينظم في مدينة اللد مهرجان سياسي ثقافي تحت عنوان "لتبقى ذكراها حية" و"حفاظا على هويتنا ووجودنا" بمبادرة من التجمع الوطني الديمقراطي.

وقد نظم في قرية صفوريا المدمرة غرب الناصرة مهرجان لسماع شهادات ممن بقوا أحياء وفروا إلى قرى مجاورة.

وتؤكد دراسات أجراها العديد من المؤرخين الفلسطينيين والإسرائيليين والأجانب أن عدد القرى التي دمرتها إسرائيل داخل الخط الأخضر بلغ 418 قرية وقد يصل إلى 472.

"
توقع إحصاء أجراه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن يتساوى عدد الفلسطينيين مع عدد اليهود في فلسطين التاريخية بحلول عام 2010 وهو أقل بقليل من ستة ملايين نسمة لكل منهما
"

تعداد الفلسطينيين
وفي هذا الإطار توقع إحصاء أجراه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن يتساوى عدد الفلسطينيين مع عدد اليهود في فلسطين التاريخية بحلول عام 2010 وهو أقل بقليل من ستة ملايين نسمة لكل منهما.

وقدر الجهاز عدد الفلسطينيين الذين لم يغادروا وطنهم عام 1948 مع قيام إسرائيل بحوالى 154 ألفا، ارتفع عددهم في الذكرى الـ58 للنكبة إلى نحو1.3 مليون.

وقال الجهاز إن عدد الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة بما فيها القدس الشرقية يقدر بنحو 3.88 مليون في منتصف عام 2006، ومن المتوقع أن يصل عددهم إلى 4.4 مليون بحلول 2010.

بالمقابل يبلغ عدد سكان إسرائيل نحو 7 ملايين بمن فيهم الفلسطينيون الذين يبلغ عددهم 1.13 مليون نسمة.

ووفقا للتقرير فقد ناهز عدد الفلسطينيين في الشتات في نهاية 2005 ثلاثة ملايين منهم في الأردن و1.6 مليون في مختلف الدول العربية فيما يتوزع الباقون في مختلف بقاع الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة