ثمانية قتلى في انفجار جنوبي الفلبين   
الثلاثاء 1434/9/29 هـ - الموافق 6/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)
انفجار سيارة مفخخة في طريق رئيسي بمدينة كوتاباتو جنوبي الفلبين أودى بحياة ثمانية أشخاص (غيتي إيميجز)
قتل ثمانية أشخاص بينهم ضابط شرطة وجرح 36 آخرون في انفجار سيارة مفخخة على جانب الطريق مساء أمس الاثنين في مدينة كوتاباتو بجزيرة مندناو جنوبي الفلبين. واستهدف الانفجار سيارة تستقلها شقيقة محافظ كوتاباتو التي نجت من الحادث.
 
وقال قائد الشرطة في المدينة رولن بالغوين إن أربعة من القتلى قضوا على الفور، في حين توفي أربعة أخرون في وقت لاحق في المستشفى. ولا يزال 13 جريحا في حالة حرجة.

وأضاف بالغوين أن الانفجار الذي وقع في طريق رئيسي ومزدحم في المدينة استهدف سيارة مصفحة كانت تستقلها شقيقة محافظ كوتاباتو جابال غوياني التي أصيبت بجروح طفيفة، في حين قتل حارسها من الشرطة. وأضاف أن "المستهدفة كانت تلقت تهديدا قبل بضعة أيام".

من جانبه استنكر الرئيس الفلبيني بنينو أكينو الحادث، وطالب بالقبض على المسؤولين عن التفجير الذي أدى إلى قطع خطوط الهاتف والكهرباء عن منطقة الحادث.

وقال الناطق باسم الرئيس "ندين استهداف رجال الدولة بالعنف، وسنحاسب المسؤولين عن الإجرام وإرهاب مجتمعنا".

ولم توجه السلطات الفلبينية حتى الآن إصبع الاتهام لأي جهة بعينها، إلا أن الناطق باسم الجيش في المنطقة ديكسون هيرموسو قال لوكالة الأنباء الفرنسية إنهم يشتبهون بمسؤولية حركة تحرير بانغسمورو الإسلامية، المنشقة عن جبهة تحرير مورو الإسلامية، بسبب دخول الأخيرة في مفاوضات مع الحكومة، لحل الصراع المسلح الذي امتد لنصف قرن بين المسلمين والحكومة الفلبينية. ولا تزال الحركة تؤمن بالقتال للانفصال بجزيرة مندناو عن الفلبين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة