سليمان ضد التدخل بسوريا ويدعو لتحييد لبنان   
الثلاثاء 1434/10/27 هـ - الموافق 3/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:39 (مكة المكرمة)، 18:39 (غرينتش)
سليمان دعا لتجنيب لبنان تداعيات الأزمة السورية (الأوروبية-أرشيف)
أبدت الرئاسة اللبنانية معارضتها لأي تدخل عسكري في سوريا، ودعت إلى تحييد لبنان من قبل كل الأطراف الداخلية والخارجية عن تداعيات الأزمة السورية.

وأكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان أن ثوابت بلاده تقضي بعدم التدخل العسكري في سوريا، وإدانة استعمال السلاح الكيميائي.

جاء ذلك خلال استقبال سليمان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني النائب علاء الدين بروجردي الذي زاره اليوم الثلاثاء.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية أن اللقاء تناول "الأوضاع في المنطقة وخصوصاً في سوريا والمخاطر التي قد تنجم عن أي تدخل عسكري خارجي، حيث كرر الرئيس سليمان ثوابت لبنان القاضية بعدم التدخل العسكري مع تأكيده إدانة استعمال السلاح الكيميائي".

ونقل البيان عن سليمان قوله إنه "يعود للأمم المتحدة ومجلس الأمن تحديد المرتكبين ومساءلتهم" مشددا على "وجوب تحييد لبنان من قبل كافة الأطراف الداخلية والخارجية عن تداعيات هذه الأزمة وتجنيب الأرض والأجواء اللبنانية والشعب اللبناني أي فعل أو رد فعل".

وأوضح البيان أن بروجردي نقل إلى سليمان تحيات الرئيس الإيراني حسن روحاني والمسؤولين الإيرانيين، مشيرا إلى العلاقات القائمة بين البلدين على كافة المستويات وفي شتى المجالات.

وكان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي -والوفد المرافق له- بدأ أمس الاثنين جولة على المسؤولين اللبنانيين، قادماً من العاصمة السورية دمشق.

وبحث الوفد مع الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله التطورات الحاصلة في المنطقة ولا سيما في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة