اكتشاف جين يمحو الذاكرة   
الخميس 1434/11/21 هـ - الموافق 26/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)

نجح علماء أميركيون في الكشف عن جين يمحو الذكريات، وهو ما يعتبره أخصائيون وسيلة فعالة لعلاج الاضطرابات النفسية. ومع ذلك فإن الدراسة لا تقدم إجابات بقدر ما تطرح من أسئلة وتثير من استفسارات.

وتمكن العلماء من التوصل إلى مخزون قدرات هذا الجين الذي أطلق عليه اسم "تيت1" (Tet1) جراء تجارب خضعت لها فئران مخبرية.

ويؤكد الفريق البحثي من معهد "الدراسة والذاكرة" التابع لمعهد "ماساتشوستس" التقني الأميركي أن تفعيل هذا الجين يساعد على التخلص من الذكريات.

وعندما فعّل العلماء نشاط هذا الجين فقدت الفئران شعورها بالخوف إزاء أمور كان يفترض أن تخشاها، خاصة أن الباحثين نجحوا في تغيير مخزون الذاكرة لدى الفئران الخاضعة للتجربة.

ويأمل العلماء المشرفون على الدراسة أن تتسنى لهم القدرة على تفعيل "تيت1"، لكن العلماء لم يجيبوا عن بعض الأسئلة التي تطرح نفسها حول ما إذا كان التخلص من الذكريات نهائيا أم أنه باستطاعة الإنسان استعادتها؟

ومن الأسئلة المطروحة أيضا: كيف يمكن للإنسان أن يرغب في استعادة ذكريات لا يعرف أنها موجودة أصلا؟ وهل يؤدي تفعيل هذا الجين إلى مسح الذكريات الطيبة أيضا؟ مما يجعل هذه الدراسة تطرح تساؤلات أكثر مما تقدم من إجابات.

واللافت أن كثيرا من الدراسات والأبحاث العلمية تحاول علاج الأمراض التي تؤدي إلى فقدان الذاكرة، بينما يجري المختصون الآن دراسات بهدف التخلص منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة