ارتفاع قتلى الزلزال في باكستان والهند إلى 40 ألفا   
الأحد 1426/9/13 هـ - الموافق 16/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)
الرئيس الباكستاني برويز مشرف يتوقع ارتفاع عدد الضحايا (الفرنسية)
 
ارتفع عدد قتلى الزلزال الذي ضرب باكستان الأسبوع الماضي إلى 40 ألفا في شمالي باكستان والهند مع توقعات كبيرة بارتفاع العدد، كما أصيب أكثر من 62 ألفا بجروح وشرد أكثر من 3.3 مليون شخص.
 
وقال الرئيس الباكستاني برويز مشرف بمؤتمر صحفي في راولبندي إن هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع مع استمرار عمليات البحث والإنقاذ، مشيرا إلى أن الحاجة ماسة إلى الخيام والمأوى لإيواء مشردي الزلزال.
 
أما رئيس الوزراء شوكت عزيز فقد أشار إلى أن تكاليف جهود إعادة بناء باكستان بعد الزلزال، ستصل إلى قرابة خمسة مليارات دولار.
 
وكانت الأمم المتحدة قالت "إن عمليات إعادة الإعمار في باكستان ستكلف مليارات الدولارات وستستغرق بين خمس وعشر سنوات.
 
وتلقت باكستان حتى الآن وعودا بمساعدات دولية قيمتها 490 مليون دولار من 60 دولة، وتسلمت حتى الآن 38 مليون دولار فقط من المساعدات.
 
وقد زادت الإمطار الغزيرة التي انهمرت على شمالي باكستان السبت معاناة الناجين من الزلزال وعرقلت عمليات الإغاثة حيث توقفت معظم طلعات طائرات الهليكوبتر التي تحمل المساعدات وعاد خطر الانهيارات الأرضية يهدد بسد الطرق التي يكافح الجيش على مدار الساعة لفتحها.
 
معاناة سكان مناطق الزلزال تزداد وخوف من خطر الانهيارات الأرضية (الفرنسية)
أوضاع خطيرة

في هذه الأثناء حذرت اليونيسيف من أن آلاف الأطفال في المنطقة التي ضربها الزلزال جنوب آسيا، يواجهون خطر الموت بسبب البرد وسوء التغذية والمرض.
 
وقال مراسل الجزيرة في بالاكوت إن الأوضاع مأساوية للغاية، مشيرا إلى أن هناك آلاف المحاصرين في القرى بفعل السيول، وتزيد برودة الجو أوضاعهم صعوبة.
 
وأضاف أن هؤلاء السكان يفتقدون لأبسط مقومات الحياة حيث لا طعام ولا أغطية، مشيرا إلى أن الحكومة غائبة تماما وليس هناك سوى بعض المنظمات الطوعية التي قال إن جهودها تحتاج لتنسيق.
 
من جانبه أوضح المنسق الدولي لعمليات الإغاثة التابعة لمنظمة الصحة العالمية ألطاف موساني أن فرق الإنقاذ في سباق مع الزمن للوصول إلى المنكوبين بالمناطق الجبلية النائية, مشيرا إلى أن تحسنا طرأ على عمليات الإغاثة خلال الساعات الماضية.
 
يأتي ذلك رغم إعلان الجيش الباكستاني في مظفر آباد وقف عمليات البحث عن ناجين محتملين.
 
في هذه الأثناء دعت الأمم المتحدة إلى استجابة دولية أسرع لمساعدة ضحايا الزلزال. وقال يان إيغلاند منسق شؤون الإغاثة بالمنظمة إن "الخصومات القديمة بين الهند وباكستان يجب أن تنسى في أوقات كهذه".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة