العفو تطالب بحماية المدنيين بهلمند   
الأربعاء 1431/3/4 هـ - الموافق 17/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)
العفو قالت إن قوات الناتو تعهدت بالحد من الخسائر في صفوف المدنيين في مرجه (الفرنسية)

طالبت منظمة العفو الدولية أطراف القتال في ولاية هلمند بضرورة حماية المدنيين من الأذى مع استمرار حدة الصراع بين قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والجيش الأفغاني ضد حركة طالبان.
 
كما دعت المنظمة كلا من الحكومة الأفغانية والمنظمات الوطنية ووكالات الإغاثة الدولية بضرورة توفير المواد الغذائية والمأوى والملابس وغيرها من الحاجيات الأساسية للمدنيين الأفغان الذين نزحوا من مناطق القتال في مرجه وناد علي باتجاه المدن الرئيسية.
 
ووفقا لأقوال مدير برنامج آسيا والمحيط الهادي في منظمة العفو الدولية سام ظريفي فإن أفغانستان قد تشهد هذا العام أعنف أنواع القتال، وكانت الحرب في العام الماضي أودت بحياة أكثر من 2400 مدني، وهي أعلى حصيلة ضحايا منذ العام 2001.
 
ومضى المسؤول الدولي بالقول إن فشل الجماعات المتمردة في احترام القانون الدولي باتخاذ كافة الاحتياطات الممكنة لحماية أرواح المدنيين لا يغتفر وسيعرضها للمحاسبة على أفعالها.
 
وأضاف ظريفي أن قوات الناتو قد تعهدت بالحد من الخسائر بين صفوف المدنيين والأفغان "إلا أن قوات طالبان تفتقر إلى وجود آلية ثابتة وواضحة بشأن القتلى المدنيين مما يعرضها للمحاسبة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة