خلافات حول ملعب ماراكانا البرازيلي   
الثلاثاء 1434/6/6 هـ - الموافق 16/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:19 (مكة المكرمة)، 11:19 (غرينتش)
ملعب ماراكانا شهد مجموعة من الأحداث الرياضية الهامة المرتبطة بوجدان البرازيليين (دويتشه فيلله-أرشيف)
 
يخشى البرازيليون من أن يفقد ملعبهم الشهير "ماراكانا" سحره وطابعه المميز بعد الإصلاحات الكثيرة التي تمت في هذا المعلم التاريخي، كما يعارض الكثير من محبي الملعب والمدافعين عنه إحالته للقطاع الخاص.

وقد أعلن عن تقديم الملعب للمزايدة من أجل إحالته للقطاع الخاص في 11 أبريل/نيسان الجاري، وتتنافس شركتان على هذه الصفقة، إحداهما للملياردير البرازيلي إريك باتيستا، والأخرى عبارة عن شركة مؤلفة من رؤوس أموال برازيلية وهولندية وفرنسية.

وتعد هذه المرة الثالثة في غضون 14 عاما التي تتم فيها عمليات تحديث الملعب. وتزامناً مع تنظيم البرازيل لنهائيات كأس العالم 2014 تم الآن إدخال تحديثات جديدة على الملعب بشكل يستجيب للشروط المطلوبة من الفيفا.

ومن المتوقع أن تنتهي الأشغال بالملعب نهاية الشهر الجاري، بعد أن تم تأخيرها في السابق ثلاث مرات.

ويقول رئيس اتحاد المهندسين في ريو دي جانيرو -أغوستينيو غيرايرو- إن الملعب في حالة جيدة، والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قام بدعم إعادة بناء هذا المعلم الرياضي, لكنه يخشى أن يفقد هذا الملعب سحره ويتحول فقط إلى ملعب رائع بمواصفات أوروبية، دون اللمسة البرازيلية التي كانت تميزه حتى الآن.

التجديدات قلصت عدد المقاعد إلى 79 ألف متفرج (الفرنسية-ارشيف)

وقلص عدد المقاعد، وزادت التكلفة بعد التحديثات، مما أدى إلى التخلي عن المكان الذي كان مخصصا للجماهير الفقيرة، والتي لم تكن قادرة على دفع السعر المرتفع للتذاكر.

ويقول غوستافو ميل -من معهد التخطيط العمراني بجامعة ريو دي جانيرو- "بالرغم من التقسيم الطبقي، فإن وجود مثل هذه الأماكن في الملعب كان يمنح لجميع طبقات الشعب إمكانية متابعة المباراة".

وأصبحت الطاقة الاستيعابية للملعب لا تتعدى 79 ألف متفرج.

وبلغت تكاليف إعادة البناء الأخيرة أكثر من 360 مليون يورو بدلا من 230 مليونا، كما كان مقررا. أما الأموال الإجمالية التي أنفقت على أعمال إعادة البناء ثلاث مرات فقد تجاوزت 580 مليون يورو.

وشهد ملعب ماراكانا مجموعة من الأحداث التاريخية، ففيه سجل الأسطورة بيليه هدفه الـ100, وفيه ألقى البابا يوحنا بولس الثاني خطابه أمام مئات الآلاف من المسيحيين، كما تم فيه تنظيم عدد لا يحصى من الحفلات الموسيقية الضخمة أمام حضور جماهيري كبير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة