موفاز يدعو طيارين إسرائيليين للامتثال للأوامر العسكرية   
الاثنين 4/8/1424 هـ - الموافق 29/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موفاز طالب الطيارين بالاعتذار (الفرنسية)
وصف وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز عريضة الطيارين الرافضين تنفيذ مهمات في الأراضي الفلسطينية بأنها خدعة ومنحهم فرصة للاعتراف بخطئهم والتراجع عن قرارهم.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن موفاز في مداخلة بشأن هذا الموضوع في الكنيست أن هنالك "خدعة واضحة في هذه العريضة لأن أيا من الموقعين عليها باستثناء واحد لم يتلق أوامر بتنفيذ مهمات على أهداف إرهابية في الأراضي" الفلسطينية.

وأضاف أن "رفض الانصياع لأوامر لم تصدر إليهم هو ذر للرماد في العيون ولا شيء آخر", منددا بما أسماه استغلال بدلاتهم كطيارين للتعبير عن مواقف سياسية. ومضى يقول إن "هذه العريضة تقدم تشجيعا معنويا لألد أعداء إسرائيل".

وألمح موفاز إلى أنه قد يسمح لهؤلاء الطيارين بالعودة إلى صفوف سلاح الجو "إذا تراجعوا عن موقفهم واعترفوا بخطئهم".

وقد وقع 27 طيارا في الاحتياط من سلاح الجو الإسرائيلي عريضة رفضوا فيها تنفيذ مهمات تصفية في الأراضي الفلسطينية. وأكد الطيارون في العريضة أنهم يرفضون الانصياع لما أسموه أوامر غير شرعية وغير أخلاقية, رافضين تنفيذ غارات جوية ومهاجمة مناطق مكتظة بالسكان في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وجاء في العريضة أن "استمرار الاحتلال يهدد أمن إسرائيل ومبادئها الأخلاقية". وقررت الحكومة الإسرائيلية إيقاف الطيارين عن العمل ومنعهم من الطيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة