الاتحاد الأوروبي ينفي الانحياز في انتخابات أوكرانيا   
الأربعاء 10/11/1425 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)

الأطباء أكدوا تعرض يوتشينكو للتسمم (الفرنسية-أرشيف)

نفى رئيس الاتحاد الأوروبي الحالي اليوم أن تكون أوروبا منحازة لأي مرشح للانتخابات الرئاسية، لكنه أعرب عن رغبته في أن يجرى التصويت بشكل نزيه وعادل.

وقال رئيس الوزراء الهولندي جان بيتر بالكينيدي في حديث للبرلمان الأوروبي إن الاتحاد لا ينحاز لأي من الأطراف ولكنه يقف مع انتخابات نزيهة وحرة، مضيفا أنه يأمل أن يجري انتخاب المرشح الذي يحظى بتأييد كبير من الشعب الأوكراني.

وقد أرسل الاتحاد وسطاء للمساعدة في حل الأزمة التي اندلعت في البلاد بسبب مزاعم عن تلاعب وقع في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وفاز في هذه الانتخابات رئيس الوزراء الموالي لروسيا فيكتور يانكوفيتش.

يأتي التصريح الأوروبي فيما يستعد مرشحا الرئاسة الأوكرانية لخوض الدورة الثالثة لانتخابات الرئاسة المزمعة في الـ26 من الشهر الجاري, بعد أن شككت المحكمة العليا في نزاهة نتائج الدورة الثانية.

وقد حسم قرار المحكمة الخلاف بين مرشحي الرئاسة رئيس الوزراء يانكوفيتش وزعيم المعارضة يوتشينكو, وأنهى موجة من الاحتجاجات هددت بتقسيم البلاد.

وسيجري الاقتراع تحت إشراف مراقبين أجانب في ظل قانون انتخابي عدله البرلمان للحد من عمليات الغش. 

وكان الناخبون من شرق البلاد وجنوبها أيدوا بقوة في الدورة الأولى يانكوفيتش الحاكم السابق لمنطقة دونيتسك الشرقية الصناعية.

ولكن المراقبين أجمعوا على القول إن شعبية يوشينكو زادت لا سيما بعد أن أعلن أطباؤه تعرضه للتسمم بمادة الديوكسين الخطرة في محاولة على ما يبدو لإقصائه عن الحياة السياسية.
 
وتوصل الرئيس المنتهية ولايته ليونيد كوتشما إلى تسوية سياسية مع المعارضة وفرض تعديلا دستوريا يحدد سلطات الرئيس المقبل لصالح البرلمان.
 
وفي حال انتخابه سيضطر يوشينكو في السنة المقبلة إلى تشكيل أغلبية برلمانية لن يتمكن دونها من إدارة شؤون البلاد خلال ولايته الرئاسية من خمس سنوات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة