سوريا تقرر ضخ كميات من المياه للأردن   
الثلاثاء 1423/6/11 هـ - الموافق 20/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فتيان أردنيون يتجمعون حول صنبور ليأخذوا حاجتهم من الماء (أرشيف)
أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن الرئيس بشار الأسد أصدر أمرا اليوم بتزويد الأردن بكميات من المياه لمواجهة صعوبات في هذا الصدد، وذلك إثر زيارة لرئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب إلى دمشق.

وقالت الوكالة إن موافقة الرئيس السوري جاءت بعد أن شرح رئيس الحكومة الأردنية "الظروف الصعبة التي تواجهها بلاده بسبب قلة المياه"، غير أن الوكالة لم تحدد كمية المياه التي تعهدت دمشق بضخها إلى الأردن الذي يصنف من بين البلدان العشرة الأكثر افتقارا إلى مصادر المياه في العالم.

وأجرى أبو الراغب يرافقه وزير خارجيته مروان المعشر محادثات في مدينة حلب شمال سوريا مع الرئيس الأسد بحثت "العلاقات الثنائية" لا سيما اجتماع اللجنة العليا المشتركة للبلدين التي ستعقد الشهر القادم في عمان. وأشارت الوكالة إلى أن الحديث تناول أيضا "الأوضاع الإقليمية وآخر المستجدات على الساحة العربية".

وهذه هي المرة الرابعة منذ عام 1999 التي توافق دمشق على ضخ المياه إلى الأردن في أشهر الصيف. وتم ضخ المياه من السد السوري "سهم الجولان" الواقع جنوب غربي البلاد عبر نهر اليرموك باتجاه محطة قريبة من العاصمة الأردنية.

وتواجه سوريا نفسها أزمات مياه بسبب الجفاف الذي يسيطر على المنطقة منذ سنوات، ويتم تقنين المياه في دمشق لمدة اثنتي عشرة ساعة في اليوم كل سنة أثناء فصل الصيف. وتنوي دمشق وعمان الشروع في بداية عام 2003 ببناء سد "الوحدة" على نهر اليرموك الذي ينبع من سوريا ويجري في الأردن. وقد التقى مسؤولون من البلدين لهذه الغاية في دمشق الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة