المعارضة تتقدم بريفي حماة وحلب   
السبت 1437/4/20 هـ - الموافق 30/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:03 (مكة المكرمة)، 9:03 (غرينتش)

تمكنت المعارضة المسلحة من التقدم في ريفي حماة (وسط) وحلب شمال سوريا بعد سيطرتها على قريتين وعدد من الحواجز والمواقع، بينما استهدف تفجيران "انتحاريان" نفذهما تنظيم الدولة الإسلامية قوات النظام في دير الزور شرق البلاد.

وأفاد مراسل الجزيرة في ريف حماة بأن المعارضة المسلحة سيطرت على قرية البويضة وعدد من الحواجز والمواقع بريف حماة الشمالي.

كما أشارت المعارضة إلى أنها قتلت جنودا تابعين لقوات النظام واستولت على آليات ثقيلة وأسلحة وذخائر.

وتأتي هذه المعارك في ظل قصف روسي مكثف على مواقع المعارضة في ريف حماة الشمالي.

معارك وغارات
وفي حلب قالت المعارضة المسلحة إنها تمكنت من السيطرة على قرية البل شمال المدينة على الحدود السورية التركية بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وتزامن ذلك مع تواصل الغارات الجوية الروسية على ريف حلب، موقعة مزيدا من القتلى المدنيين.

وقالت مصادر للجزيرة إن 15 شخصا قتلوا وأصيب نحو خمسين آخرين في الغارات التي شنتها طائرات روسية على مدينة الباب وبلدة قباسين في ريف حلب الشرقي.

كما أفاد مراسل الجزيرة بوقوع غارات روسية جديدة هذا اليوم على أحياء تسيطر عليها المعارضة في حلب.

وفي دير الزور سقط تسعة قتلى وعشرات الجرحى في قصف روسي على قرية الصالحية بريف دير الزور.

من جهتها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن عمليتين انتحاريتين استهدفتا قوات النظام في حيي الحويقة والرشيدية بدير الزور ليلة أمس الجمعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة