بكين تنفي علاقتها بحطام المروحية   
الأربعاء 1432/9/19 هـ - الموافق 17/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:54 (مكة المكرمة)، 6:54 (غرينتش)

مروحية من طراز بلاك هوك
أثناء عملية في أفغانستان (رويترز-أرشيف)
نفت الصين اليوم أنباء تحدثت عن تعاونها مع باكستان للوصول إلى حطام مروحية "بلاك هوك" أميركية تحطمت في باكستان خلال عملية اغتيال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في مايو/أيار الماضي.

وقال المكتب الإعلامي بوزارة الدفاع في بيان مقتضب نشر على الموقع الرسمي للوزارة إن هذه التقارير "لا أساس لها من الصحة تماما".

وكانت باكستان قد نفت الاثنين الماضي تقارير تفيد بأن جهازها الاستخباراتي سمح لمهندسين صينيين بفحص ذيل المروحية الذي بقي سليما بعد تحطمها، قبل تسليمها للولايات المتحدة.

ونقلت صحيفتا فايننشال تايمز ونيويورك تايمز عن مصادر استخباراتية أميركية -لم يتم الكشف عنها- القول إن جهاز المخابرات الباكستاني سمح لخبراء صينيين بالتقاط صور لحطام المروحية وعينات من هيكلها الخارجي الذي صمم بما يحول دون ظهورها على شاشات الرادار.

وكانت مروحية بلاك هوك المزودة بتقنية فائقة السرية قد تحطمت خلال العملية التي نفذتها عناصر من القوات الخاصة الأميركية لتصفية زعيم تنظيم القاعدة في إبت آباد الواقعة على مسافة 100 كلم شمال العاصمة إسلام آباد.

وأثار الحادث دهشة باكستان على اعتبار إخفاق قواتها العسكرية الجوية في اكتشاف دخول تلك المروحية إلى مجالها الجوي عبر الأراضي الأفغانية، غير أنها أعادت الحطام لاحقا إلى الولايات المتحدة في إطار جهود تهدئة بين الجانبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة