شكوى أمام القضاء الهولندي ضد فيلم مسيئ للإسلام   
السبت 16/3/1429 هـ - الموافق 22/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:52 (مكة المكرمة)، 22:52 (غرينتش)
إعلان النائب اليميني عن فيلمه أثار انتقادات واسعة بالعالم الإسلامي (الفرنسية-أرشيف)
قالت محكمة هولندية إنها ستنظر شكوى تقدمت بها جمعية إسلامية تطلب منع بث فيلم مسيئ للإسلام ينوي بثه نائب هولندي من اليمين المتطرف.
 
وقالت متحدثة باسم محكمة لاهاي إن الأخيرة ستستمع للشكوى التي رفعها الاتحاد الإسلامي الهولندي يوم 28 مارس/ آذار المقبل.
 
غير أنها أضافت أنه لا يوجد مسوغ قانوني يمنع النائب غيرت فيلدزر -الذي يخضع لحماية الشرطة بسبب تهديدات على حياته- من بث الفيلم.
 
وكانت السلطات ذكرت في وقت سابق أن القانون يمنع أي رقابة مسبقة على الفيلم، وأنه لا يجوز حظره "إلا إذا حصل تحريض على الحقد العنصري مثلا".
 
ويقول فيلدزر إنه يريد بث الفيلم قبل الأول من أبريل/ نيسان، على موقع إلكتروني بالولايات المتحدة الأمر الذي سيقيه الملاحقات القضائية في هولندا.
 
وحاولت الحكومة عبثا إقناعه بالعدول عن مشروعه، متوقعة أزمة كالتي تسببت فيها الرسوم المسيئة للرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) بالصحافة الدانماركية.
 
وأعربت دول إسلامية من بينها باكستان وإيران وأفغانستان وإندونيسيا ومصر عن استنكارها لهذه الخطوة، في حين هدد برلمانيون إيرانيون هولندا بمقاطعة اقتصادية.
 
كما هددت حركة طالبان الأفغانية نهاية فبراير/ شباط بالانتقام من الجنود الهولنديين المنتشرين في البلاد وعددهم 1660 عسكريا في إطار القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) إذا تم بث ذلك "الفيلم الشائن".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة