موريتانيا تفرج عن وزير سابق بعد تسوية قضية فساد   
الجمعة 1427/3/2 هـ - الموافق 31/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)

الإفراج عن ولد إحميدة جاء بموجب عفو عن المتورطين في قضية وود سايد (الجزيرة-أرشيف)
أفرجت السلطات الموريتانية عن وزير النفط السابق زيدان ولد إحميدة عقب صدور قانون بالعفو عن المتورطين في إعداد وتوقيع الملاحق الإضافية لعقود تقاسم الإنتاج النفطي بين موريتانيا وشركة وود سايد النفطية الأسترالية.

وأكد أحد محامي الوزير السابق نبأ الإفراج عن ولد إحميدة دون الكشف عن مزيد من التفاصيل، وقال إن هيئة الدفاع ستعقد مؤتمرا صحفيا لتوضيح هذه التفاصيل.

وكان المجلس العسكري في موريتانيا والحكومة الانتقالية أقرا مساء أمس قانونا يتضمن العفو عن الوقائع والأفعال المتعلقة بإعداد وتوقيع الملاحق مع الشركة الأسترالية.

جاء ذلك بعد أن أعلن الرئيس الموريتاني إعلي ولد محمد فال التوصل إلى اتفاق مع الشركة الأسترالية ينهي الأزمة ويصون لموريتانيا مصالحها الحيوية، حيث ستدفع الشركة النفطية تعويضات مالية فورية لموريتانيا تبلغ مائة مليون دولار أميركي، وتخصيص مائتي مليون دولار لتغطية الأخطار الناتجة عن استغلال النفط على البيئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة