الشرطة الأوكرانية تفكك مخيما أقامته المعارضة   
الخميس 1421/12/7 هـ - الموافق 1/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الأوكرانية تفرق المعارضين
شنت الشرطة الأوكرانية اليوم الخميس هجوما على المعارضين للرئيس ليونيد كوتشما، وشرعت في تفكيك معسكر مؤقت للخيام أصبح مركزا للمعارضة ضد رئيس البلاد.

ووسط صيحات تطالب كوتشما بالاستقالة وتردد "يا للعار"، استغرق 400 شرطي نحو ساعة لمحاصرة المعسكر وطرد العشرات من المحتجين المقيمين في 50 خيمة.

وفرقت الشرطة العشرات من المحتجين الذين حاولوا اعتراض الشاحنات التي قامت بعملية إزالة الخيام. وقال شهود عيان إن الشرطة أزاحت العشرات ممن ألقوا بأنفسهم أمام الشاحنات.

وكان معسكر الخيام أقيم في ديسمبر/كانون الأول الماضي للمطالبة بالتحقيق في مزاعم بضلوع كوتشما في مقتل الصحفي المعارض جيورجي غونغادزي الذي عثر على جثته مقطوعة الرأس، في أكبر فضيحة سياسية تتعرض لها البلاد بعد استقلالها عن الاتحاد السوفياتي السابق قبل عشرة أعوام.

ونفى كوتشما الذي انتخب لولاية رئاسية ثانية في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1999 أي صلة له باختفاء الصحفي، إلا أن ذلك لم يحل دون تنظيم تظاهرات عدة في العاصمة كييف تطالبه بالاستقالة.

وأعربت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن قلقهما حيال التعرض لحرية الصحافة في أوكرانيا، وطالبا كييف بإدخال إصلاحات سياسية واحترام حقوق الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة