السلطات المغربية تمنع مؤتمرا صحفيا لجماعة العدل والإحسان   
الجمعة 8/5/1428 هـ - الموافق 25/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:19 (مكة المكرمة)، 11:19 (غرينتش)

فتح الله أرسلان يوضح للصحفيين ملابسات منع المؤتمر (الجزيرة نت)

الحسن السرات-الرباط
منعت السلطات المغربية مؤتمرا صحفيا لجماعة العدل والإحسان كان مزمعا عقده مساء أمس الخميس.

وقال أعضاء بالجماعة إن قوات الأمن أغلقت مقر انعقاد المؤتمر  بنادي المحامين بالرباط، وأمرت أعضاء الجماعة والصحفيين بمغادرة المكان قبل وقت قصير من انعقاد المؤتمر.

وأوضح الناطق الرسمي للجماعة للصحفيين أن الندوة كانت تستهدف التعريف بالجماعة، وعرض ما وصفها بسياسة الحصار التي تتبعها الدولة لمواجهة جمعية العدل والإحسان.

ووزعت الجماعة على الصحفيين نص التصريح الذي كان مقرا تلاوته بالندوة، ومقتطفات من أحكام وقرارات صادرة عن بعض المحاكم بخصوص قضايا الجماعة، وتقريرا حقوقيا "عن الحملة المخزنية" ضدها.

ووصف التصريح الصحفي الحملة التي تتعرض لها الجماعة بأنها فاشلة، معتبرا أن السلطات حاولت مواجهة الجمعية في بعد قانوني ضيق لتخفي الخلفية السياسية لهجمتها، "ولكن سرعان ما ضاق صدرها لتلجأ إلى أخس الوسائل بينها الاختطاف، والتعذيب، والتهديد بالقتل، وتلفيق التهم الأخلاقية".

وأضاف البيان الصحفي أن الجمعية لن تساوم على حقوقها ولن تتنازل عنها "مهما كانت الإغراءات والتهديدات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة