الحكومة العراقية تتسلم صدام حسين قانونيا   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

صدام حسين بعد أسره (الفرنسية-أرشيف)
أفادت شبكة "سي.بي.أس" التلفزيونية الأميركية بأن الولايات المتحدة ستسلم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين للشرطة العراقية وهو مكبل بالأغلال.

وقال مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي للشبكة إن جنديين أميركيين سيقتادان في وقت "قريب جدا " الرئيس المخلوع ليسلماه إلى أربعة من رجال الشرطة العراقية قبل مثوله أمام قاض "سيتلو عليه حقوقه ثم يصدر أمرا باعتقاله" ويعاد إلى زنزانته.

وقالت الشبكة إن هذه العملية ستسمح للعراقيين برؤية صدام وهو مكبل بالأصفاد وخاضع لسلطة النظام القضائي للبلاد، غير أن متحدثا باسم وزارة الدفاع الأميركية قال إنه لا يملك أي معلومات في هذا الشأن.

وكان رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي قال لـ "سي.أن.أن" إنه يتوقع أن يتسلم العراقيون صدام في الثاني أو الثالث من يوليو/تموز القادم.

غير أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول قال في البرنامج نفسه إن واشنطن رغم وضعها صدام حسين رسميا تحت يد العراقيين, فإنه سيبقى بيد القوات الأميركية لفترة أطول من الوقت.

وأشار إلى التمييز بين "النقل الذي ينطوي على سلطة قانونية ومسؤولية عنه وبين الجهة التي تضطلع بوضعه قيد الاعتقال، والتي توفر أفضل حماية له والأفضل أيضا في الحيلولة دون هربه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة