اعتقال 11 ضابطا من القوات الجوية السريلانكية   
الخميس 1422/5/13 هـ - الموافق 2/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدخان يتصاعد من إحدى الطائرات التي دمرها مقاتلو التاميل على أرض مطار كولومبو (أرشيف)
أوقفت السلطات السريلانكية 11 ضابطا من القوات الجوية لمسؤوليتهم المباشرة عن الفشل في إحباط الهجوم الانتحاري الذي شنه مقاتلو جبهة نمور التاميل على مطار سريلانكا الدولي وقاعدة كاتونايكي الجوية المتاخمة له في 24 يوليو/ تموز الماضي.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع السريلانكية إن أوامر الاعتقال صدرت أمس بحق هؤلاء الضباط الذين أقصوا من مناصبهم في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأضاف المتحدث أن الرئيسة شاندريكا كوماراتونغا عينت فريقا عسكريا آخر رفيع المستوى لتولي مسؤولية منع تكرار أي هجوم مماثل.

وكانت مجموعة من 14 عنصرا من مقاتلي نمور التاميل قد اقتحمت دفاعات قاعدة كاتونايكي الجوية ومطار سريلانكا الدولي مما أدى إلى مقتل 20 شخصا بينهم 13 من مقاتلي التاميل وسبعة من جنود الجيش وجرح العشرات، إضافة إلى تدمير ثماني طائرات عسكرية تدميرا تاما وإلحاق الأضرار بعشر طائرات أخرى. ورد الجيش السريلانكي بشن هجمات جوية مكثفة على مواقع مقاتلي التاميل شمال البلاد.

يشار إلى أن عملية السلام في سريلانكا كانت قد توقفت منذ أشهر إثر رفض الحكومة طلب مقاتلي التاميل رفع الحظر المفروض على جبهتهم قبل بدء أي محادثات سلام مباشرة. ولم يشن نمور التاميل أي هجوم خارج الشمال أو الشرق منذ أكثر من ثمانية أشهر على اجتماع مبعوث سلام نرويجي مع مسؤولي الجبهة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة