سجناء تركيا يواصلون الإضراب بعد الاقتحام   
الاثنين 1421/9/30 هـ - الموافق 25/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سجن كاناكالي في تركيا

يواصل 350 معتقلا تركيا إضرابها شاملا  عن الطعام، إلى جانب 1650 آخرين ينفذون إضرابا جزئيا عن الطعام  تضامنا مع رفاقهم، رغم اقتحام القوات التركية لحوالي عشرين سجنا. وناشد وزير العدل التركي المعتقلين إنهاء الإضراب ووعد بإجراء إصلاحات في السجون.

وقد وجه تورك نداء إلى مئات المعتقلين اليساريين للكف عن إضرابهم وإنهاء الاحتجاجات. ووعد بأن تولي الحكومة قضية الإصلاحات في السجون التركية اهتماما بالغا.

يذكر أن 28 سجينا على الأقل قتلوا الأسبوع الماضي في هجوم دامٍ، شنته القوات التركية على السجون, وأبرزها سجن كانكالي، في محاولة منها لإنهاء الإضراب وتوجيه ضربة قوية إلى المعتقلين اليساريين، الذين تدعي الحكومة أنهم يعتزمون الإطاحة بنظام الحكم.

وقال تورك في مؤتمر صحفي إنه رغم استعادة القوات الأمنية السيطرة على آخر السجون, لا يزال 353 معتقلا يواصلون إضرابهم عن الطعام حتى الموت، وهو إضراب لا يتناولون فيه سوى كميات قليلة من المياه المحلاة.

وتابع قائلا إن هنالك أكثر من ألف معتقل آخر يتناولون كميات قليلة من الطعام، احتجاجا على خطط الحكومة لإنشاء زنزانات صغيرة بدلا من العنابر الكبيرة.

ويقول المعتقلون إن هذه الزنزانات ستجعلهم عرضة للاعتداء. لكن المسؤولين يبررون ذلك بقولهم إن التغييرات في السجون ضرورية، لإنهاء نفوذ اليسار المتشدد وجماعات أخرى في السجون الكبيرة.

وتشير بيانات الحكومة إلى أن 26 معتقلا على الأقل قتلوا في هجوم الأسبوع الماضي، من بينهم 16 أحرقوا أنفسهم، كما قتل جنديان. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة