إسرائيل تستدعي سفير فرنسا للاحتجاج على موقفها   
الخميس 1436/3/10 هـ - الموافق 1/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية الأربعاء أن حكومته استدعت السفير الفرنسي بتل أبيب إيمانويل نحشون للاستفسار منه عن دعم بلاده مشروع القرار الفلسطيني العربي في مجلس الأمن الدولي، والذي لم يتم إقراره مساء الثلاثاء.

وقال المتحدث إن الوزارة طلبت من السفير المجيء لتوضيح مسألة تصويت فرنسا، مضيفا أن الدعم الفرنسي للمشروع الفلسطيني "أثار خيبة أمل لدى الجانب الإسرائيلي".

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن استدعاء السفير سيكون لتقديم توضيحات، بينما قالت صحيفة جورزالم بوست إن الاستدعاء غايته الاحتجاج على الموقف الفرنسي.

وكانت فرنسا وروسيا والصين من بين الدول الثماني التي أيدت مشروع القرار الذي يدعو لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية مع نهاية عام 2017، غير أن المشروع لم يعتمد لأنه لم يحظ بدعم تسعة من أعضاء مجلس الأمن البالغ عددهم 15، إذ صوتت ضد المشروع الولايات المتحدة الأميركية وأستراليا، وامتنعت عن التصويت خمس دول.

وكانت باريس القلقة إزاء الوضع في الأراضي الفلسطينية قد سعت في الأسابيع الماضية داخل أروقة الأمم المتحدة لوضع مشروع قرار بديل عن مشروع القرار الفلسطيني العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة