بوش يعود من بغداد ويفكر بإغلاق غوانتانامو   
الخميس 1427/5/18 هـ - الموافق 15/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:26 (مكة المكرمة)، 23:26 (غرينتش)
بوش كشف جانبا من خطة بغداد الأمنية (الفرنسية)
اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش فور عودته من العراق اليوم الأربعاء، أن الزيارة المفاجئة التي قام بها إلى بغداد أزالت أي شكوك بشأن تصميم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على إحلال السلام في بلاد الرافدين.

وقال بوش "إن الجلوس هنا في أميركا والتساؤل بشأن ما إذا كان هؤلاء الأشخاص يتمتعون بالقدرات الكافية يمكن أن يخلق شعورا بعدم اليقين, وقد أزلت ذلك الشعور".

كما كشف الرئيس الأميركي تفاصيل خطة بغداد الأمنية, موضحا أن 26 ألف جندي عراقي و23 ألف رجل شرطة عراقي و7200 جندي من قوات التحالف يشاركون في إقامة نقاط تفتيش جديدة على الطرق وغير ذلك من الإجراءات في بغداد "بهدف خفض مستوى العنف".

كما تحدث بوش في مؤتمره الصحفي عن مصير معتقل غوانتانامو قائلا إنه يود إغلاقه "ولكن لابد من خطة للتعامل مع السجناء شديدي الخطورة وبحث كيفية تقديمهم للمحاكمة".

وأقر بوش بأن المعتقل الذي أثار انتقادات دولية أعطى البعض "ذريعة" لانتقاد الولايات المتحدة لفشلها في الحفاظ على القيم التي تدعيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة