الكولومبي موندراغون الأكبر سنا بتاريخ المونديال   
الأربعاء 1435/8/28 هـ - الموافق 25/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:12 (مكة المكرمة)، 11:12 (غرينتش)

أصبح الحارس الكولومبي فريد موندراغون أكبر لاعب سنا يشارك في تاريخ بطولات كأس العالم لكرة القدم، وذلك بعد أن دخل في الشوط الثاني من اللقاء الذي جمع أمس الثلاثاء كولومبيا واليابان.

وذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على موقعه الإلكتروني أن "موندراغون (43 عاما وثلاثة أيام) أصبح أكبر لاعب سنا يشارك في تاريخ بطولات كأس العالم، متجاوزا المهاجم الكاميروني روجيه ميلا الذي لعب في المونديال وعمره 42 عاما و39 يوما".

وكان ميلا قد سجل هدفا للمنتخب الكاميروني في مرمى روسيا بنهائيات كأس العالم عام 1994 في الولايات المتحدة وهو في الثانية والأربعين من عمره، ليظل أكبر لاعب سنا ينجح في إحراز هدف بكأس العالم.

وجلس موندراغون على مقاعد البدلاء خلال مباراة منتخب بلاده مع اليابان والتي انتهت بفوز كولومبيا (4-1)، قبل أن يشارك في الدقيقة 85 بدلا من الحارس الأساسي ديفد أوسبينا.

ويشارك الحارس الكولومبي -الذي حمل ألوان 11 ناديا في ثماني دول مختلفة- في النهائيات للمرة الثالثة في مسيرته بعد مونديالي 1994 بالولايات المتحدة و1998 بفرنسا.

وقال موندراغون الذي بدأ مسيرته الاحترافية عام 1990 مع ديبورتيفو كالي "أنا محظوظ لكوني في المونديال بعمر الثالثة والأربعين".

وحطم الحارس رقمين في طريقه، فأصبح أول لاعب ينتظر 16 عاما ليشارك بين مونديالي 1998 و2014، كما لم يشارك أي لاعب قبله في مونديالين يمتدان على فترة عشرين عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة