الأردن يحظر دخول المواشي والمنتجات الحيوانية الفلسطينية   
الأحد 1421/12/23 هـ - الموافق 18/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حظرت السلطات الأردنية دخول المواشي من الأراضي الفلسطينية بعد أن أعلن عن اكتشاف 13 حالة إصابة بالحمى القلاعية، في حين أعربت إسرائيل عن شكوكها في صحة هذه المعلومات قائلة إن ذلك يصب في خانة التنديد بالحصار المفروض على الفلسطينيين.

فقد نقل عن مدير إدارة الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة الأردنية أسعد أبو الراغب قوله إن الوزارة تراقب عن قرب الوضع في الأراضي الفلسطينية، وقررت منع إدخال الحيوانات والمنتجات الحيوانية من فلسطين تحت كل الظروف، في محاولة منها لمنع انتقال المرض إلى الأردن.

وأضاف أن الوزارة كثفت حملات التطعيم الوقائية وأصدرت تعليمات مشددة للتركيز على نظافة المزارع وحظائر المواشي. وكان أبو الراغب قد صرح الأربعاء الماضي بأنه لا توجد أي حالات إصابة بمرض الحمى القلاعية في الأردن. وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي منع الأردن استيراد اللحوم والمنتجات الحيوانية من غالبية الدول الأوروبية بعد تفشي مرض جنون البقر فيها.

في الوقت نفسه شكك وزير الزراعة الإسرائيلي شالوم سمحون في صحة المعلومات الفلسطينية التي قالت بظهور مرض الحمى القلاعية وسط عدد من ماشيتها، وقال إن هذه المعلومات جزء من حملة التنديد بالحصار المفروض من قبل الجيش الإسرائيلي على المناطق الفلسطينية.

وكان وزير الزراعة الفلسطيني حكمت زيد قد أعلن الجمعة الماضية عن اكتشاف إصابات بالحمى القلاعية في 13 من الأغنام في مزارع بالضفة الغربية. وأضاف أن الأطباء البيطريين العاملين لدى السلطة الفلسطينية يجدون صعوبة في تقييم مدى انتشار المرض بسبب الحصار المفروض على المدن الفلسطينية والذي يعيق حركة المرور.

كما أعلن متحدث عسكري إسرائيلي يوم الجمعة أن الفلسطينيين لم يطلبوا مساعدة إسرائيل، وأنهم يستخدمون المرض ذريعة لرفع الحصار. يشار إلى أن السلطات الإسرائيلية شددت من حصارها على المدن الفلسطينية في الآونة الأخيرة، في محاولة منها لقمع انتفاضة الشعب الفلسطيني المستمرة منذ ستة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة