لبنان يشكو إسرائيل لمجلس الأمن   
الجمعة 11/1/1432 هـ - الموافق 17/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:34 (مكة المكرمة)، 0:34 (غرينتش)
أحد أجهزة التجسس التي عثر عليها سابقا بحوزة جواسيس لبنانيين (الأوروبية-أرشيف)
 
قال لبنان إنه سيرفع شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بالانتهاكات الإسرائيلية للقرار 1701 عبر التجسس والاعتداء على شبكة الاتصالات. وقد تزامن هذا الإعلان مع اختراق ثماني طائرات حربية إسرائيلية أمس الخميس الأجواء اللبنانية أكثر من ثلاث ساعات قبل أن تعود إلى إسرائيل.
 
وقال الرئيس اللبناني ميشال سليمان أمس الخميس في بيان إنه أصدر توجيهاته "بوجوب رفع شكوى إلى مجلس الأمن الدولي تضم ملف التجسس الإسرائيلي والاعتداءات على شبكة الاتصالات"، باعتبارها تشكل "خرقا فاضحا" للقرار 1701.
 
وأشاد سليمان باكتشاف الجيش الأربعاء الماضي أجهزة تجسس إسرائيلية وتفكيكها، لافتا إلى أهمية التعاون بين الجيش والمقاومة لكشف هذا الخرق الإسرائيلي والرد على الاعتداءات على أمن لبنان.

منظومتا تجسس
وكان الجيش اللبناني قد أعلن في وقت سابق أن وحداته الفنية تمكنت فجر أمس من تفكيك منظومة تجسس ثانية زرعها إسرائيليون في مرتفعات جبل صنين وجبل الباروك الواقعين في سلسلة جبال لبنان الغربية، وذلك بعد تفكيكه أول أمس الأربعاء منظومة تجسس أخرى عثر عليها في نفس المرتفعات.
 
وقد أوضح الجيش أن العثور على هاتين المنظومتين المتطورتين جاء بعد معلومات حصلت عليها المخابرات العسكرية من مصادر المقاومة، في إشارة إلى حزب الله.
 
وأوضح بيان للجيش أن المنظومة الأولى المؤلفة من خمسة أجزاء تضم نظاما بصريا يعمل بالليزر قادرا على تأمين تغطية كاملة للسلسلة الشرقية ومنطقتي صنين والباروك والمناطق المجاورة ونقل ما يجري فيها.
 
وتتألف المنظومة الثانية من "صخرتين مموهتين زرعتا على ارتفاع 1715م، تحتوي الأولى جهاز استقبال وإرسال يغطي معظم بلدات البقاع الغربي والأوسط وصولا إلى المناطق السورية وعددا كبيرا من بلدات الجنوب وصولا إلى حدود فلسطين المحتلة"، بينما تحتوي الصخرة الثانية على مصدر تغذية بالطاقة يكفي المنظومة عدة سنوات.
 
نصر الله أكد مرارا اختراق إسرائيل
لاتصالات لبنان (الفرنسية)
ويأتي هذا الإعلان بعد أسبوعين من إعلان لبنان أن إسرائيل فجرت عن بعد جهازين لرصد الاتصالات كانت زرعتهما في جنوب البلاد، وبعد تحذيرات متكررة من الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ومسؤولين لبنانيين بأن إسرائيل تستبيح نظام الاتصالات والقطاعات الأمنية في لبنان.
 
اختراق الأجواء
وفي سلسلة الاختراقات الإسرائيلية أعلن الجيش اللبناني أمس أن ثماني طائرات حربية إسرائيلية اخترقت منذ الساعة العاشرة صباحا حسب التوقيت المحلي الأجواء اللبنانية أكثر من ثلاث ساعات، قبل أن تعود إلى إسرائيل بعدما "نفذت طيرانا دائريا فوق مختلف المناطق اللبنانية".
 
وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد اخترق الأجواء الجنوبية اللبنانية قبل ذلك بيوم، وهو ما يقوم به بشكل شبه يومي. ويطالب لبنان الأمم المتحدة بالضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها لسيادته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة