الجبير: المملكة ملتزمة بدعم الشعب السوري   
الثلاثاء 25/3/1437 هـ - الموافق 5/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:55 (مكة المكرمة)، 19:55 (غرينتش)

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن المملكة ملتزمة بدعم الشعب السوري لنيل حقوقه وحريته وجلب التغيير الذي يطمح إليه، مؤكدا على التزام بلاده بمواصلة تقديم كل أشكال الدعم العسكري والسياسي والاقتصادي للشعب السوري.

وأضاف الجبير بعد لقائه المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الثلاثاء في الرياض أن المملكة ستواصل العمل على حل الأزمة السورية، بناء على مبادئ إعلان جنيف1 واجتماعات فيينا ونيويورك، وعلى ألا يكون للرئيس السوري بشار الأسد دور في مستقبل سوريا.

من جهته قال دي ميستورا إن السعودية أكدت أن التوترات مع إيران لن تعرقل المحادثات الخاصة بالعملية السياسية في سوريا والمقررة في جنيف هذا الشهر.

وأضاف دي ميستورا عقب محادثاته في الرياض إنه يوجد عزم واضح من الجانب السعودي على استمرار العملية السياسية، التي تنوي الأمم المتحدة أن تبدأها في جنيف قريبا مع مجموعة الاتصال الدولية بشأن سوريا.

ولم يصف المبعوث الأممي موقف المعارضة السورية في الاجتماع، لكنه قال "لا يمكننا أن نتحمل نتيجة خسارة هذه القوة الدافعة رغم ما يحدث في المنطقة".

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريتش قال إن دي ميستورا يعد "الأزمة في العلاقات بين السعودية وإيران مقلقة جدا، وقد تتسبب في سلسلة عواقب مشؤومة في المنطقة".

في غضون ذلك، أعلن المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات عن المعارضة السورية رياض حجاب أن مبادئ بيان الرياض اعتمدت أساسا للتفاوض مع وفد النظام السوري.

وأوضح أن بنود بيان جنيف تمثل أسس التفاوض بشأن المرحلة الانتقالية في سوريا، مؤكدا أن التجاوب بشأن إيجاد حل للأزمة السورية يجب ألا يكون ذريعة لاستمرار النظام وحلفائه في ارتكاب الجرائم بحق الشعب السوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة