الجزيرة للدراسات يناقش الأمن الإقليمي لتركيا والعرب وإيران   
الاثنين 1429/6/26 هـ - الموافق 30/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

في ندوته الشهرية الثانية والعشرين، يسلط مركز الجزيرة للدراسات الضوء على المثلث التركي العربي الإيراني وتحديات الأمن الإقليمي التي يواجهها.

ويشارك في هذه الندوة التي تقام غدا الثلاثاء في النادي الدبلوماسي بالدوحة ويدريها مدير المركز مصطفى المرابط، كل من الكاتب المتخصص في العلاقات التركية العربية د. حسني محلي من إسطنبول، والباحث المتخصص في العلاقات العربية الإيرانية د. محمد مهتدي من طهران، إضافة إلى الباحث المتخصص في العلاقات العربية الإيرانية التركية د. محمد السعيد إدريس من القاهرة.

وكان المركز رعى قبل أقل من أسبوعين منتدى المشرق الذي شارك فيه ثلاثون باحثا ومختصا من العرب والأتراك والإيرانيين، لبحث واقع ومستقبل العلاقة بين الأمم الثلاث.

وقد تناول المنتدى أربعة محاور رئيسية هي: العلاقة التي تجمع بين القوميات الثلاث، والشأن الإستراتيجي والأمن الإقليمي للمنطقة، والصورة التي يجب أن تكون عليها المنطقة من تبادل تجاري وتكامل اقتصادي، والبعد الثقافي والشعبي للأمم الثلاث.

وأوصى المشاركون بأهمية انعقاد ملتقيات ومنتديات تخصصية تتناول المحاور المختلفة بمزيد من العمق، وتخلص إلى توصيات عملية توضع بين يدي أصحاب القرار في المنطقة.

ويقيم المركز الذي يعتبر جزءا من شبكة الجزيرة، منتديات شهرية تناقش مختلف القضايا العربية والدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة