واشنطن تشدد إجراءات الأمن بالمطارات الأميركية   
الأربعاء 1424/6/8 هـ - الموافق 6/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشديد إجراءات الأمن في المطارات الأميركية (رويترز)
طالب مسؤولون أميركيون القائمين على المطارات بتشديد إجراءات الأمن في ما يتعلق بالأجهزة الإلكترونية التي بصحبة الركاب، وسط تجدد مخاطر وقوع هجمات لكنهم قالوا إنه لا توجد خطط لرفع مستوى الإنذار على المستوى القومي.

واستبعد وزير الأمن الداخلي توم ريدج أن يكون للانفجار الهائل الذي أودى بحياة 14 شخصا أمس في العاصمة الإندونيسية علاقة بالتهديدات ضد الولايات المتحدة التي وجهها أيمن الظواهري القيادي الكبير بتنظيم القاعدة مؤخرا.

وقال ريدج إن التحذير استند إلى معلومات وصفها بأنها محددة جدا تم الحصول عليها أثناء مداهمة مسكن أحد أعضاء القاعدة في موقع لم يحدده.

وحذر الشريط الذي أذيع الأحد الماضي من أن الولايات المتحدة "سوف تدفع ثمنا غاليا" على الضرر الذي يلحق بالمعتقلين المسلمين في قاعدة غوانتانامو بكوبا و"أن المعركة الحقيقية لم تبدأ بعد".

والتحذير بشأن الوسائل الجديدة المحتملة لإخفاء متفجرات في أجهزة إلكترونية يمثل أحدث إجراءات تتخذ لتشديد الأمن في المطارات الأميركية بعد تحذير الأسبوع الماضي من أن تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن يخطط لهجمات بطائرات مخطوفة وتفجيرات في الولايات المتحدة أو خارجها.

وعلق مسؤولون السبت الماضي مستشهدين بمعلومات محددة مماثلة على برامج تسمح لبعض الأجانب بدخول الولايات المتحدة دون تأشيرة. لكن ريدج قال إن المسؤولين لن يرفعوا مستوى التحذير المؤلف من خمس درجات من مستواه في المنتصف حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة