موسكو تدعو سول للتعاون مع المفتشين الدوليين   
الثلاثاء 1425/8/20 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
مهندس كوري جنوبي يفحص آثار الإشعاعات النووية في مختبر بسول (الفرنسية)
دعت روسيا كوريا الجنوبية إلى التعاون كليا مع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين يحققون في مسألة التجارب النووية السرية التي أجريت في سول عامي 1982 و2000.
 
تأتي هذه الدعوة مع وصول فريق من المفتشين الدوليين إلى سول لإجراء تحقيق بشأن هذه التجارب, على أن يصدر المفتشون تقريرا عن نتائج التحقيق في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إنه تم التطرق إلى الأزمة التي أثارها الكشف عن تجارب تخصيب اليورانيوم واستخراج البلوتونيوم أثناء الزيارة التي يقوم بها حاليا الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون إلى روسيا.
 
وذكر البيان أن روسيا شددت على أن "من مصلحتها التأكد من تعاون كوريا الجنوبية بشكل مفتوح وشفاف مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".
 
وقد رفضت كوريا الجنوبية الأربعاء إثارة مسألة التجارب النووية خلال مفاوضات ستجرى قريبا بهدف التوصل إلى حل الأزمة المتعلقة بالبرنامج النووي الكوري الشمالي.
 
وكانت سول كشفت في بداية الشهر أن عملية لتخصيب اليورانيوم واستخراج البلوتونيوم نفذت سرا في كوريا الجنوبية عام 1982.
 
ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كوريا الشمالية إلى استئناف المفاوضات الخاصة ببرنامجها النووي العسكري. ورفضت بيونغ يانغ على الأثر استئناف المفاوضات السداسية التي تشارك فيها اليابان وروسيا والصين والولايات المتحدة والكوريتين والمقررة في أواخر سبتمبر/أيلول في بكين, ما لم يتم إيضاح حقيقة التجارب الكورية الجنوبية.
 
ونفى مستشار الرئيس الكوري الجنوبي شونغ سيونغ علاقة هذه التجارب بالمفاوضات السداسية, موضحا أن هذه التجارب لم تتعد مرحلة المختبر ولم تلعب الحكومة فيها أي دور. وكان متحدث باسم الخارجية الصينية طلب الثلاثاء أن تكون هذه التجارب جزءا من المفاوضات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة