أمير أردني يترشح نائبا لرئيس فيفا   
الاثنين 1431/11/3 هـ - الموافق 11/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:43 (مكة المكرمة)، 19:43 (غرينتش)

الأمير علي بن الحسين: حان الوقت ليكون هناك تمثيل آسيوي عربي بالفيفا (الجزيرة نت) 

محمد النجار-عمان

أعلن الأمير الأردني علي بن الحسين رسميا ترشحه لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وممثلا لقارة آسيا في المنظمة الدولية، نافيا وجود أي حسابات سياسية وراء ترشحه. كما أعلن من جهة أخرى عن دعم اتحاد كرة القدم الأردني لملف قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022.

وقال الأمير الأردني -الذي يشغل منصبي رئيس الاتحاد الأردني واتحاد غرب آسيا لكرة القدم- في مؤتمر صحفي عقده مساء الاثنين إنه يسعى ليكون مرشحا لجميع أقطار قارة آسيا في الانتخابات المزمع إجراؤها في العاصمة القطرية الدوحة مطلع العام القادم.

وأضاف "حان الوقت ليكون هناك تمثيل آسيوي عربي بمنصب رفيع في الاتحاد الدولي لكرة القدم"، وتابع "من حقنا أن يكون هناك عربي ومسلم بمنصب رفيع في الفيفا".

وأشار إلى أنه تلقى دعما من اتحادات غرب آسيا ومن دول عربية وآسيوية، وكشف عن اجتماع "قريب" لاتحاد دول غرب آسيا لدعم ترشحه للمنصب الدولي، مشيرا إلى أنه سيوجه الدعوة لرئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام لحضور هذا الاجتماع.

ويضم اتحاد دول غرب آسيا ومقره عمان 13 اتحادا، هي الأردن وسوريا ولبنان وفلسطين والعراق وإيران واليمن والسعودية والكويت والبحرين وعمان وقطر والإمارات.

وقال الأمير -وهو شقيق العاهل الأردني عبد الله الثاني- إنه سيكون على اتصال مع بن همام وإنه يتوقع الدعم منه لكونه مرشحا يمثل العرب وليس مرشحا عن الأردن فقط.

حشد إعلامي كبير في المؤتمر الصحفي (الجزيرة نت)
لا سياسة

وشدد بن الحسين على رفض تحميل ترشحه للمنصب الدولي أي صبغة سياسية، وقال إنه لا يفكر بأي تحالفات وإنه سيعمل للحصول على دعم غالبية دول آسيا، رافضا ما تناقلته وسائل إعلام عن كونه مرشحا متحالفا مع طرف دون آخر.

وجاء حديث الأمير ردا على سؤال حول أخبار تحدثت عن تحالف أردني كويتي ضد المرشح القطري بن همام، وشدد على أنه يرفض إدخال "السياسة" في حملته نحو منصب نائب رئيس الفيفا.

وبيّن أنه سيشكل فريق عمل أردنيا وعربيا وآسيويا لزيارة دول آسيا، على أن يبدأ بدول غرب آسيا ومن ثم الدول الإسلامية ودول شرق القارة في نهاية المطاف.

وردا على سؤال عن برنامجه الذي سيعرضه في جولاته شدد الأمير الأردني على أنه سيركز على ضرورة أن تأخذ آسيا حقها في تطوير لعبة كرة القدم، وأنه سيعمل على أن تكون آسيا موحدة في المحافل الدولية وأن تتلقى فرقها في البطولات العالمية الدعم من كل أقطارها. وأكد أنه سيعمل على بناء قاعدة شبابية للعبة كرة القدم في آسيا.

دعم ملف قطر
وتحدث الأمير الأردني عن دعم اتحاد كرة القدم الأردني لملف قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022. وقال "من حق أي دولة أن تتقدم بطلب استضافة كأس العالم ما دامت مؤهلة وتملك الإمكانات لذلك، ونحن ندعم ملف قطر ونعتقد أنها مؤهلة لاستضافة هذا الحدث".

واعتبر أن استضافة قطر لكأس العالم سيكون فرصة للشباب في المنطقة لتطوير مهاراتهم في كرة القدم، داعيا الدوحة للتفكير في كيفية عكس هذه الاستضافة بالفائدة على كل دول المنطقة من خلال منشآتها الضخمة التي تنوي تشييدها لهذا الحدث.

وترى أوساط رياضية أردنية أن فرص الأمير علي بن الحسين في الوصول للمنصب الدولي ستكون قوية في حال نجح في توحيد الدول العربية وراء ملفه، ولا سيما مع وجود تباينات وتنافس خاصة بين دول الخليج العربي ولا سيما قطر والكويت على منصب رئيس الاتحاد الآسيوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة