اتهامات لزعيم المعارضة بفنزويلا بالتآمر   
الأحد 1434/3/23 هـ - الموافق 3/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)
كابريليس (يمين) قال إنه تحدث لرئيس الوزراء الإسباني السابق فيليب غونزاليس في بوغوتا (الأوروبية)

اتهم نيكولاس مادورو نائب الرئيس الفنزويلي زعيم المعارضة هنريك كابريليس أمس السبت "بالتآمر" ضد فنزويلا خلال اجتماعات في كولومبيا المجاورة، مصعدا هجماته ضد منافسه المحتمل في الانتخابات المقبلة في حال تنحى الرئيس المريض هوغو شافيز.

وصعّد مادورو -وهو سائق حافلة سابق- من حدة لهجته ضد زعيم المعارضة، وقال السبت إنه يجري إطلاعه على سلسلة من الاجتماعات التي عقدها كابريليس خلال زيارة لكولومبيا بدأت يوم الجمعة.

وأضاف مادورو -خلال زيارة لمصنع جرارات في ولاية بورتوغيسا في غرب فنزويلا- "المعلومات التي تصل إلينا ليست جيدة، نعرف مع من اجتمع وأين تآمر ضد البلاد وضد السلام، في بضع ساعات سنقول ما فعله هذا الخاسر ضد الوطن في كولومبيا".

ورد كابريليس على حسابه في تويتر قائلا إن مادورو هو المتآمر والخائن الحقيقي، لأنه "يتلقى أوامر من الحكومة الكوبية ويوزع أموال فنزويلا في الخارج، إنها مهمة كبيرة بالنسبة للسيد مادورو... واصل الصراخ للتستر على عجزك".

وبث كابريليس صورة على تويتر له وهو يجتمع مع رئيس الوزراء الإسباني السابق فيليب غونزاليس في بوغوتا، وقال إنه أجرى حديثا طويلا مع غونزاليس وهو "صديق عظيم لفنزويلا".

وكان مادورو صرح الأسبوع الماضي أن نوابا "وطنيين شرفاء" من الحزب الحاكم سيقدمون الدليل يوم الثلاثاء المقبل على "الفساد الكبير" الذي يتعلق بشخصية رفيعة في حزب بريميرو غاستيسيا، وهو الحزب الذي ساعد كابريليس على إنشائه عام 2000.

وكان -شافيز الذي يتماثل للشفاء بإحدى مستشفيات هافانا- كشف في 8 ديسمبر/كانون الأول 2012 أن السرطان عاوده، وقال إن مادورو هو المخول دستورياً بتسيير أمور الرئاسة حتى الانتخابات الرئاسية القادمة في حال لم يستطع القيام بمهامه، وذهب إلى الطلب من الشعب انتخاب مادورو رئيساً للبلاد. وكانت هذه أول مرة يسمي فيها شافيز خلفاً له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة