عشرات القتلى بذكرى عاشوراء بالعراق   
الثلاثاء 10/1/1433 هـ - الموافق 6/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:16 (مكة المكرمة)، 13:16 (غرينتش)

من الاحتفالات بذكرى استشهاد الإمام الحسين في كربلاء (الفرنسية)

أحيا ملايين الزوار في العراق اليوم الثلاثاء ذكرى استشهاد الإمام الحسين، في حين ارتفع عدد قتلى تفجيرات استهدف معظمها زوار المراقد المقدسة إلى أكثر من ثلاثين وإصابة العشرات وسط تصاعد لوتيرة العنف في البلاد مع اقتراب اكتمال الانسحاب الأميركي.

وبلغت ذروة الاحتفالات في مدينة كربلاء بالقرب من ضريح الإمام الحسين حيث تجمع نحو مليوني زائر بينهم أكثر من ستمائة قدموا من الخارج في ظل إجراءات أمنية مشددة شارك فيها أكثر من ثلاثين ألفا من قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية.
 
وتجمع أيضا عشرات الآلاف لإحياء المراسم في مدينة الكاظمية شمال العاصمة بغداد بالقرب من ضريح الإمام موسى الكاظم.

وقد أعلن محافظ كربلاء أمال الدين الهر أن ثلاثة ملايين زائر من العراق ودول عربية وأجنبية يشاركون في إحياء ذكرى عاشوراء واستشهاد الإمام الحسين. وأعلنت الحكومة العراقية اليوم الثلاثاء عطلة رسمية بهذه المناسبة.

ارتفاع عدد القتلى
في غضون ذلك أعلنت الشرطة أن عدد قتلى سلسلة تفجيرات شهدتها مدن عدة في العراق أمس استهدف معظمها زوارا ارتفع إلى أكثر من ثلاثين وإصابة عشرات معظمهم من النساء والأطفال.

فقد قتل 22 شخصا وأصيب 63 بجروح جراء انفجارين استهدفا زوارا، وقع أولهما شمال مدينة الحلة فيما وقع الثاني وسط المدينة الواقعة على مسافة مائة كلم جنوب العاصمة بغداد، في حين لقي ما لا يقل عن 11 شخصا حتفهم وأصيب العشرات في انفجارات متفرقة ببغداد الاثنين.

من جهة أخرى ذكرت مصادر أمنية عراقية أن أحد عناصر "الأسايش" الكردية أصيب اليوم الثلاثاء بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية لهذه القوات في مدينة الموصل شمال بغداد.

وفي تطور آخر أعلن قائد للشرطة العراقية أن الشرطة اعتقلت اليوم الثلاثاء ست مجاميع مسلحة تضم ثلاثين شخصا من عناصر تنظيم القاعدة بمدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.

وقال قائد شرطة بعقوبة العميد الركن جميل الشمري في تصريح صحفي "إن المعتقلين وبينهم قائد صحوات بعقوبة متورطون في عمليات قتل أكثر من عشرين شخصا وتهجير عشرات العوائل من منازلها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة