فاتسلاف هافل يختتم فترته الرئاسية   
الأحد 1423/12/1 هـ - الموافق 2/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاتسلاف هافل
ينهي الرئيس التشيكي فاتسلاف هافل اليوم فترة رئاسته لبلاده دون وجود خليفة له في منصبه عقب فشل محاولتين لانتخاب رئيس جديد لتشيكيا.

وسيلقي هافل خطابا في التلفزيون الحكومي اليوم الذي هو آخر أيام فترته الرئاسية قبل أن يقوم بتسليم الحكم لرجلين يتقاسمان المسؤوليات الرئاسية إلى أن يتم انتخاب رئيس جديد، وهذان الرجلان هما رئيس الوزراء فلاديمير سبيدلا ورئيس مجلس النواب لوبومور زاورليك.

وبالنظر إلى مكانة الرئيس هافل (66 عاما) المرموقة فإنه سيترك فراغا من الصعب ملؤه، وهو ما تجلى في فشل محاولتي الانتخاب اللتين جرتا في البلاد لاختيار رئيس جديد، إذ أخفق البرلمان في الرابع والعشرين من الشهر الماضي في محاولته الثانية التي استمرت تسعة أيام لاختيار رئيس جديد للبلاد.

وتعم البلاد انقسامات حزبية مريرة تجلت في صعوبة تحقيق الغالبية في البرلمان. ولا يبدو أن هناك من يستطيع ملء فراغ هافل السياسي والأدبي ويعلو على الانتماءات الحزبية المتصارعة.

وتسود مخاوف من أن يؤدي هذا الوضع إلى أزمة دستورية في هذه الجمهورية الفتية. واقترح البعض إجراء تعديل دستوري يتيح الانتخاب المباشر للرئيس، لكن خطوة بهذا الاتجاه قد تستغرق ستة أشهر وهو ما يمكن أن يؤدي لأزمة سياسية كبيرة.

ودعا هافل إلى اختيار الأحزاب السياسية لأحد طريقين قبل إقدام البرلمان على إجراء جولة نقاشات ثالثة، وهما ترشيح موحد للمنصب أو اختيار الاقتراع العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة