تايلند تدعو مواطنيها لدعم حملة مكافحة المخدرات   
السبت 1423/12/27 هـ - الموافق 1/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اثنان من المشتبه بتهريبهما الهيروين
في مقر الشرطة التايلندية (أرشيف)
أنحى رئيس وزراء تايلند تاكسين شيناواترا باللائمة على عصابات الاتجار بالمخدرات في مقتل 1100 شخص من جراء الحملة الحكومية التي تشنها سلطات بلاده للقضاء على تجارة المخدرات في شهرها الأول.

وحث شيناواترا اليوم التايلنديين على توفير الدعم للحملة الحكومية لمكافحة المخدرات التي أثارت استياء شعبيا شديدا عقب مقتل طفلين رميا بالرصاص.

وقال رئيس الوزراء في كلمته الإذاعية الأسبوعية إن تجار المخدرات هم مجموعة من الناس الذين يريدون الإثراء السريع على حساب الآخرين الذين تتعرض حياتهم للخطر، واتهم المخبرين الذين يعملون لحساب عصابات المخدرات بالتسبب في مقتل العدد الكبير من الأشخاص أثناء هذه الحملة.

وذكر رئيس الوزراء أن الحملة التي أطلقتها بلاده في اليوم الأول من فبراير/ شباط المنصرم قد أدت إلى اعتقال ما بين 26 و27 ألف شخص وجهت لهم تهم لها علاقة بالاتجار بالمخدرات.

وأضاف رئيس الحكومة أن الحملة على المخدرات قد تمتد إلى ما وراء فترة الثلاثة أشهر التي خطط لها في السابق من أجل القضاء على تلك المادة، داعيا التايلنديين إلى التيقظ والبقاء أقوياء طيلة فترة الحملة.

من جهة أخرى أظهر استطلاع للرأي أجري في إحدى الجامعات بتايلند يوم أمس أن ستة من كل عشرة أشخاص عبروا عن شكوكهم من نتائج الحملة الحكومية الحالية ومدى فائدتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة