إخلاء القنصلية الأميركية بميلانو بسبب تهديد   
الثلاثاء 29/9/1434 هـ - الموافق 6/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:46 (مكة المكرمة)، 20:46 (غرينتش)
 الشرطة الإيطالية لم تعثر على أي قنبلة بعد تفتيش مقر القنصلية (غيتي)
أفادت وسائل إعلام إيطالية بأن القنصلية الأميركية بميلانو شمالي إيطاليا أخليت الثلاثاء عقب إنذار بوجود قنبلة فيها، قبل أن تتأكد الشرطة من عدم وجود أي تهديد عند قيامها بتفتيش المكان.
 
وكانت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" أعلنت على موقعها الإلكتروني أن الإنذار أطلق عقب اكتشاف "حقيبة مشبوهة"، فيما أعلنت وكالة أنسا الإيطالية للأنباء عن تلقي القنصلية الأميركية لرسالة تفيد بوجود عبوة ناسفة، مما جعل السفارة في روما تطلب من مسؤولي قنصلية ميلانو إخلاء المكان.

وكانت الولايات المتحدة قررت الأسبوع الماضي إقفال نحو 20 سفارة وقنصلية في بلدان إسلامية، خصوصا في اليمن، إثر ورود معلومات عن احتمال تعرضها لهجمات من تنظيم القاعدة، لكن التهديدات لم تشمل السفارات الأميركية في أوروبا.

وأجلت الولايات المتحدة الثلاثاء عشرات الموظفين من سفارتها بصنعاء، ودعت رعاياها لمغادرة البلاد فورا، إثر تعقب رسائل لتنظيم القاعدة، فيما اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية أن مستوى الخطر في اليمن "مرتفع للغاية"، وأمرت بمغادرة الموظفين الأميركيين الذين لا يعد وجودهم ضروريا. 

كما أجلت بريطانيا جميع العاملين في سفارتها باليمن، ووضعت البحرية التجارية في حالة تأهب قصوى. فيما نصحت الحكومة الهولندية الثلاثاء مواطنيها الموجودين في اليمن بمغادرة البلد "في أسرع وقت ممكن" بسبب احتمال وقوع هجمات.

وأوردت وسائل إعلام أميركية أن ما حمل واشنطن على اتخاد قرار إغلاق بعثاتها الدبلوماسية في الشرق الأوسط وأفريقيا هو اعتراضها لرسائل بين زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وزعيم فرع التنظيم في اليمن ناصر الوحيشي.

ونقلت شبكة سي إن إن التلفزيونية أن الظواهري طلب من الوحيشي "تنفيذ شيء ما"، الأمر الذي أثار مخاوف لدى المسؤولين في واشنطن واليمن من هجوم وشيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة