روسيا تلوح بإجراءات ضد الدرع الصاروخي   
الخميس 1/4/1433 هـ - الموافق 23/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:51 (مكة المكرمة)، 1:51 (غرينتش)
مدفيدف (يمين) طالب أميركا وأوروبا بإشراك روسيا في مشروع الدرع الصاروخي
(الفرنسية-أرشيف)
قال الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف إن بلاده ستتخذ إجراءات مضادة لمشروع الدرع الصاروخي الأميركي الأوروبي، في حال لم يتخل الأميركيون عن مخططاتهم أو لم يوافق أصحاب المشروع على إشراك روسيا فيه.

ويتضمن مشروع الدرع الصاروخي إنشاء شبكة تحمي أوروبا وأميركا من صواريخ افتراضية، ونشر صواريخ اعتراضية في مناطق روسيا الحدودية.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن مدفيدف مخاطباً قادة القوات الصاروخية النووية الروسية، "لا يعني هذا بدء المواجهة ويعني فقط أننا لا يمكن أن نقف موقف المتفرج اللامبالي من مخططاتهم لأنها تمس مصالحنا الإستراتيجية".

ومن بين الإجراءات التي توعد الرئيس الروسي باتخاذها لمجابهة المخططات الأميركية الأوروبية الخاصة بالدفاع المضاد للصواريخ، نشر صواريخ قادرة على الوصول إلى منشآت الدفاع المضاد للصواريخ في بلدان الجوار في غربي روسيا، وتزويد القوات الصاروخية الروسية بصواريخ قادرة على اختراق أي شبكة مضادة.

جدير بالذكر أن الرئيس الأميركي باراك أوباما نجح في تحسين العلاقات مع روسيا بعد أن قلص خطط سلفه  جورج بوش بخصوص الدرع الصاروخي في أوروبا الوسطى، إلا أن روسيا ظلت متمسكة بالقول إن النظام المعدل للبرنامج الصاروخي لا يزال يشكل تهديدا مباشرا لها، وأن الشبكة الدفاعية المزمع إقامتها في شرق أوروبا تستهدف صواريخ القوات الروسية.

وتطالب روسيا الحكومة الأميركية بتوفير ضمانات ملزمة قانونية بخصوص الدرع الصاروخي، بيد أن واشنطن رفضت تقديم مثل هذه الضمانات الأمنية بحجة أنها تحتاج لمصادقة الكونغرس الأميركي المعارض لأي تخفيض للمنظومات الدفاعية المضادة للصواريخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة