البوليساريو تلوح بالحرب والرباط تعتبر التهديد غير مسؤول   
السبت 1428/12/12 هـ - الموافق 22/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:40 (مكة المكرمة)، 1:40 (غرينتش)

صورة أرشيفية لمقاتلين من جبهة البوليساريو في الصحراء الغربية (الفرنسية)

هددت جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) في ختام مؤتمرها الثاني عشر باستئناف الحرب على المغرب، الذي تخوض معه نزاعا على الصحراء الغربية منذ 1975، إذا فشلت المفاوضات لتسوية هذه القضية.

وقالت الجبهة في البيان الختامي لمؤتمرها إن "الحكومة المغربية تتحمل بالكامل عواقب فشل عملية التفاوض وخصوصا استئناف الأعمال العسكرية".

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن الجبهة قولها إنه "في الوقت الذي تسد فيه الرباط الطريق أمام خطط السلام المختلفة يواصل المغرب قمع ومهاجمة السكان المدنيين في الأراضي المحتلة بعنف نادر".

وانتقدت الجبهة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بالصحراء الغربية التي يقدر عددها بنحو 220، متهمة إياها بالفشل في وقف ما سمتها انتهاكات حقوق الإنسان، وقالت إن فرنسا مخطئة في تشجيع ما عبرت عنه الجبهة بـ"تمرد المغرب ضد القانون الدولي".

ووصف المتحدث باسم الحكومة المغربية ووزير الإعلام خالد الناصري تهديد البوليساريو باستئناف الحرب على بلاده بأنه "غير مسؤول".

وقال الناصري لوكالة الأنباء الفرنسية إن هذا التهديد "لن يغير شيئا لأن الأسرة الدولية أعربت عن تأييدها للمشروع المغربي القاضي بمنح المناطق في جنوب المملكة (الصحراء الغربية) حكما ذاتيا أوسع"، واصفا هذا المشروع بأنه "حل جدي يتمتع بمصداقية".

وأضاف أن الرباط تستغرب "صدور مثل هذه التصريحات عشية الجولة الثالثة من المفاوضات" المقررة من السابع إلى التاسع من يناير/كانون الثاني في منهاسات قرب نيويورك.

محمد عبد العزيز قال إن جبهة البوليساريو مستعدة لحرب طويلة الأمد (الفرنسية-أرشيف)
ومن جهته أعلن رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية خليهن ولد الرشيد، الذي يضم وجهاء وأعيانا صحراويين مؤيدين للمغرب، أن التلويح بشن حرب "إعلان ديماغوجي".

وقال ولد الرشيد إن جبهة البوليساريو "تواجه انشقاقات داخلية عبر عنها انعقاد مؤتمر اكجيجيمات قرب تفاريتي" التي عقدت فيها الجبهة مؤتمرها.

وأضاف في إشارة إلى المشاركين في المؤتمر المنشقين عن البوليساريو أن "نحو ألف من المنتفضين الصحراويين أكدوا مساندتهم لمشروع الحكم الذاتي" الذي تقدم به المغرب.

واعتبر أن البوليساريو "ليس لديها إمكانيات لشن حرب ضد المغرب إلا إذا سلحتها الجزائر".

وكان زعيم جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز أعلن الجمعة لوكالة الأنباء الجزائرية أن حركته "مستعدة لشن حرب طويلة الأمد" في حال فشل المفاوضات مع المغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة