الاتحاد الأوروبي يدرس سحب قواته من البوسنة   
الأربعاء 1429/10/1 هـ - الموافق 1/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)
عدد أفراد قوات يوفور في البوسنة انخفض
من 6000 إلى 2500 جندي (رويترز-أرشيف)
يبحث وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي في اجتماع يستمر اليوم الأربعاء وغدا في دوفيل غرب فرنسا، احتمال سحب قواتهم المنتشرة في البوسنة.
 
وقال مصدر فرنسي "قد ننهي العملية في البوسنة" بشكل تدريجي أو فوري، لكن قد "نتصور أيضا آلية انتقالية ببعثة مدنية أو قوة رد سريع تتخذ مقرا لها خارج البوسنة للتحرك إذا تدهور الوضع".
 
وأعلن وزير الدفاع الفرنسي هرفيه موران للصحفيين قبل اجتماع مع نظرائه في الاتحاد، أن انسحابا تاما من البوسنة والسلام في جورجيا وشن الاتحاد عملية ضد القرصنة قبالة سواحل الصومال وتولي الأمم المتحدة قيادة القوات الأوروبية المنتشرة حاليا في تشاد.. من الأمور التي سيناقشها وزراء الدفاع في الاتحاد الأوروبي.
 
وقال موران "من المفيد أن تعطي الدول الأوروبية في وقت ما إشارة إلى مواطنيها بأنها قادرة على إنهاء عمل بعثة ما بعد تشكيلها".

وكانت قوة يوفور التي تشكلت عام 2004 وحلت محل قوات حلف شمال الأطلسي في البوسنة، تضم سبعة آلاف جندي. إلا أن العدد انخفض إلى نحو 2500 في السنة الماضية بسبب تحسن الوضع السياسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة