واحد يقيل وزير العدل لمطالبته الدائمة بالاستقالة   
الأربعاء 1421/11/15 هـ - الموافق 7/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماهندرا
أعلن وزير العدل وحقوق الإنسان يوسريل ماهندرا أن الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد أقاله من منصبه لأنه اعتبره غير موال لحكومته. وقال إن واحد أقدم على هذه الخطوة بسبب دعوة وجهها إليه للاستقالة.

واعتبر ماهندرا في كلمة له أمام القصر الرئاسي بعد لقائه واحد أن قرار إقالته جاء بسبب إدلائه بتصريحات متكررة تتعارض مع تصريحات الرئيس، وليس كما جاء في تبرير هذا القرار بأنه اتخذ بسبب "الفوضى في مكتب الهجرة".

وأشار إلى أن الرئيس واحد أدلى في وقت سابق بتصريحات حول قضايا قانونية دون التشاور مع وزارته.

ولم يصدر بيان رسمي من الرئاسة الإندونيسية لتأكيد نبأ الاستقالة التي اعتبرها مراقبون صدعا إضافيا في حكومة واحد، في ظل الأزمة السياسية الراهنة.

وكان واحد قبل الأسبوع الماضي استقالة وزير الإصلاح الإداري رايس راسياد الذي انسحب من الحكومة احتجاجا على خطط واحد منح الأقاليم الإندونيسية سلطات سياسية واقتصادية أوسع.

وقد جاء قرار إقالة وزير العدل بعد ساعات قليلة من إعلان الجيش الإندونيسي معارضته لعقد جلسة طارئة لمجلس الشعب الاستشاري للنظر في إمكانية عزل الرئيس دون المرور بالإجراءات الدستورية الطويلة. وشدد الجيش على ضرورة الالتزام بالدستور قبل اتخاذ أي خطوة من هذا القبيل.

واعتبر ذلك بعض المراقبين رسالة تحذير واضحة لمعارضي واحد، إذ يفرض الدستور إجراءات معقدة يمكن أن تستغرق أربعة أشهر قبل عقد جلسة للمجلس للنظر في عزل الرئيس على خلفية الاتهامات الموجهة إليه بشأن تورطه في فضيحتين ماليتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة