مفوضة الزراعة الأوروبية تدعو لمقاومة الاستهلاك الزائد   
الاثنين 21/5/1429 هـ - الموافق 26/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:15 (مكة المكرمة)، 11:15 (غرينتش)

 

حثت مفوضة الشؤون الزراعية بالاتحاد الأوروبي ماريان فيشر بويل أمس الأحد المستهلكين الأوروبيين على مقاومة العروض والتخفيضات التي تقدمها المخازن التجارية لإغراء المستهلكين بشراء أغذية تفيض عن حاجتهم.

وأكدت أن أوروبا لا تعاني نقصا في الغذاء رغم ارتفاع أسعار السلع التموينية، وذلك في رد على احتمال تردد بأن تجار التجزئة يدفعون المستهلكين إلى دفع أثمان مبالغ فيها للأطعمة الأساسية مثل الخبز والحليب، في وقت تشهد فيه أسعار الحبوب والألبان ارتفاعا حادا في أسواق العالم.
   
"
خبراء مفوضية شؤون الزراعة الأوروبية قالوا في الشهر الماضي إن أسعار مجموعة كبيرة من المواد الغذائية الأساسية في الاتحاد الأوروبي قد ارتفعت أسعارها أكثر مما ينبغي
"
وقالت المسؤولة الأوروبية في مستهل اجتماع غير رسمي لوزراء الزراعة بدول الاتحاد الأوروبي "نحن لا نواجه نقصا في الغذاء في أوروبا، وأشجع المواطنين على شراء ما يحتاجونه ولا شيء أكثر من ذلك"، وأضافت "أنتم تشترون أكثر من اللازم لأنكم تحصلون على ثلاثة بثمن اثنين".
    
ارتفاع الأسعار
ويذكر أن خبراء مفوضية شؤون الزراعة الأوروبية قالوا في الشهر الماضي إن أسعار مجموعة كبيرة من المواد الغذائية الأساسية في الاتحاد قد ارتفعت أسعارها أكثر مما ينبغي مقارنة بارتفاع أسعار المواد الخام المرتبطة بها في نفس المدة.
   
وجاء في تقريرهم أن أسعار التجزئة للخبز والحبوب واللحوم والزيوت والدهون والحليب ومنتجات الألبان ارتفعت 7% في الأشهر الاثني عشر المنتهية في فبراير/ شباط 2008، في حين كان المتوقع أن يكون الارتفاع بنسبة 5%.
   
وارتفعت أسعار الخبز والحبوب 10% وهي نسبة تزيد على ثلاثة أمثال نسبة الارتفاع التي توقعتها المفوضية وكانت 3%، بينما زادت أسعار الحليب والجبن والبيض 15% مقارنة بنسبة الارتفاع المتوقعة على أساس أسعار المواد الخام والتي كانت 12%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة