صحف تنتقد دعم أميركا لحكم الجيش بمصر   
الجمعة 4/7/1435 هـ - الموافق 2/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)

أولت الصحافة الأميركية اهتماما بتطورات الأحداث على الساحة المصرية والأوروبية، وتحدثت عن ضرورة عدم دعم أميركا لحكم الجنرالات بمصر، وقلقها من احتمال سوء استخدام المساعدات العسكرية المقدمة لها، وحث الغرب على التصدي لتحدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

فقد انتقد روبرت كاغان (محلل بمعهد بروكينغز الأميركي) في مقاله بصحيفة واشنطن بوست موقف أميركا من مصر، وتساءل إلى أي مدى ستسمح لنفسها بمزيد من "الانجرار إلى أسفل تلك الهاوية المتعمقة".

ويرى كاغان أن المصالح الأميركية تتضرر كل يوم من تأييد الذين يصرون على استمرار المساعدات العسكرية في إدارة الرئيس باراك أوباما والكونغرس لما أسماه "الدكتاتورية في القاهرة" بالرغم من أنها قد تتعارض مع المُثُل العليا الأميركية.

وأضاف أن "الحملة العسكرية الوحشية" على الإسلاميين في مصر تخلق جيلا جديدا من الإرهابيين على عكس ما تزعمه "الطغمة العسكرية الحاكمة" -ومن يساندها- من أنها تساعد أميركا في مكافحة "الإرهاب".

أساليب خرقاء
وفي سياق متصل، أشارت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إلى تحذير بعض المسؤولين الأميركيين من أن قمع قوات الأمن المصرية للمعارضة والمتظاهرين وقتل المئات منهم قد ينفر المدنيين، ويثير المشاعر المعادية للولايات المتحدة.

وعبر مسؤولون بالخارجية الأميركية عن قلقهم بشأن ما إذا كانت مصر ملتزمة بقواعد المساعدات الأميركية التي تمنع استخدام الأسلحة الأميركية ضد المدنيين.

وقال أحد المسؤولين في مكافحة الإرهاب "نخشى أن الأساليب الخرقاء للحكومة المصرية قد تؤجج تجنيد البعض في جماعة أنصار بيت المقدس أو أي جماعات أخرى متطرفة في المنطقة".

وأضاف ذلك المسؤول "هذه الجماعات لن تزداد إلا قوة إذا لم يكن الرد من الحكومة المصرية أكثر اتزانا وأقدر على التمييز. وهذه نقطة أثرناها على مستويات متعددة لدى الحكومة المصرية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة