معتقلون بغوانتانامو يلحقون بسامي الحاج إضرابا عن الطعام   
الثلاثاء 1428/3/23 هـ - الموافق 10/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
يشكون من سوء المعاملة في المعتقل (الفرنسية-أرشيف)
 
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز على موقعها الإلكتروني في عددها الصادر اليوم أن 13 معتقلا في قاعدة غوانتانامو الأميركية بدؤوا  إضرابا جديدا عن الطعام، في حين يواصل الصحفي سامي الحاج ذلك الإضراب منذ شهور.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عسكريين ومحامين أن إدارة المعتقل ردت بتغذية المعتقلين قسرا.
 
وقال محامو عدد عن المضربين عن الطعام إن هذا الإضراب يجري احتجاجا على الظروف القاسية في مجمع جديد يخضع لإجراءات أمنية مشددة، نقل إليه حوالي 160 معتقلا منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وأوضحت نيويورك تايمز أن هذا العدد من المضربين عن الطعام الذين يخضعون للتغذية القسرية، هو الأكبر منذ مطلع 2006 عندما اتبع العسكريون هذا الأسلوب عبر تقييد السجين على كرسي وتغذيته بأنابيب بلاستيكية تدخل بالأنف.
 
وذكرت أن المعتقلين المضربين عن الطعام يخضعون حاليا لمراقبة مشددة لمنعهم من بلوغ مرحلة الموت جوعا.
 
ونقلت الصحيفة عن ماجد الجودي أحد هؤلاء المعتقلين، قوله لطبيب عسكري "لا نملك أي حق هنا حتى بعد أن أكدت المحكمة العليا أن لدينا حقوقا". وقد وردت أقواله في تقارير طبية كشفت بأمر من محكمة فدرالية أخيرا.
 
وأكد الجودي أنه إذا لم تتغير السياسة "فسترون زيادة كبيرة في عدد الصائمين".
 
وفي السياق يواصل سامي الحاج الإضراب عن الطعام رغم مشاكله الصحية، فهو يعاني من مشاكل في القلب وروماتيزم مستمر في الأقدام ومشاكل في الأسنان فضلا عن مشاكل صحية قديمة مرتبطة بورم كان قد أزيل من رقبته بالسودان عام 1988.
 
هيكس منع من نشر ذكرياته عن غوانتانامو (رويترز-أرشيف)
هيكس ممنوع

من جهة أخرى قال المدعي العام الأسترالي إنهم لن يسمحوا لديفد هيكس (السجين بغوانتانامو والذي سينقل قريبا لبلاده) بنشر مذاكراته عن غوانتانامو بحسب قانون أسترالي.
 
وذكر فيليب رودوك أن بإمكانه التحدث شفويا عن أحداث حياتية في أفغانستان أو غوانتانامو، مشددا على أن يكون ذلك بعد عام واحد من إطلاق سراحه.
 
وقال المدعي العام إن على هيكس ألا يتقاضى أي مبالغ مالية جراء الأحاديث التي سيجريها مع وسائل الإعلام.
 
يُشار إلى أن هيكس مواطن أسترالي اعتنق الإسلام، وذهب إلى أفغانستان حيث اعتقل هناك ونقل إلى غوانتانامو.
 
وقبل أيام أصدرت محكمة عسكرية استثنائية حكما بالسجن عليه لتسعة أشهر بعد اعترافه بدعم منظمة إرهابية،
ويتوقع أن ينقل هيكس إلى أستراليا حيث سيمضي عقوبته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة