الإمارات ترفض ضرب العراق وتطالب بالضغط على واشنطن   
الأحد 1422/12/19 هـ - الموافق 3/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت دولة الإمارات التزامها بالتعاون مع المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن تمشيا مع قرارات الأمم المتحدة. ودعت أبو ظبي القادة العرب إلى اتخاذ موقف حاسم تجاه واشنطن في القمة المقبلة لحملها على الضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على الفلسطينيين.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن تقرير للجنة الوطنية الإماراتية لمكافحة الإرهاب التأكيد على ضرورة التفريق بين الإرهاب وحقوق الشعوب المشروعة في مقاومة الاحتلال وتحرير أراضيها "لاسيما ما يتعلق بالشعب الفلسطيني استنادا إلى ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة".

وشدد التقرير على موقف الإمارات الرسمي الذي يدين الإرهاب بجميع صوره وأشكاله "قبل هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة بسنوات".

وقد صادقت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب اليوم على التقرير الذي سيرفع في الأيام القليلة المقبلة إلى اللجنة الدولية لمكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة تنفيذا لقرار مجلس الأمن الصادر بتاريخ 28 سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

ويسرد التقرير الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها الإمارات لمكافحة الإرهاب وفقا لقرار مجلس الأمن وخاصة إصدار قانوني مكافحة عمليات غسيل الأموال وتجميد أرصدة مالية لأشخاص مشتبه بهم.

وأشار التقرير أيضا إلى تبادل الإمارات المعلومات على الأصعدة الثنائية والإقليمية والدولية وتقديم المساعدة للأطراف المعنية بشأن الحسابات المصرفية والموارد المالية المشتبه بها ومراقبة العمليات المصرفية وحظر الانتماء إلى الجماعات الإرهابية.

الشيخ سلطان بن زايد
موقف عربي حاسم
في غضون ذلك حثت دولة الإمارات القمة العربية التي ستعقد أواخر الشهر الجاري في بيروت على اتخاذ موقف حاسم تجاه الولايات المتحدة لحملها على الضغط على إسرائيل لوقف ما وصفته بحرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني.

ونقل بيان صحفي عن الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء مطالبته القمة أيضا برفض أي هجوم عسكري ضد العراق وتحذيره من عواقب أي عمل من هذا القبيل ضد دولة عربية ذات سيادة.

وقال سلطان أثناء لقائه بعدد من السياسيين والمفكرين العرب أن العالم لن يتحرك إلى جانب العرب "إلا إذا خرجت الأمة العربية عن ترددها وأعلنت صراحة أن من يحمي العدوان الإسرائيلي الإجرامي إنما يقف ضد الأمة العربية بأسرها".

وأضاف أن العرب يواجهون أيضا "حلقة من حلقات الهجوم العسكري على العراق يحضر لها تحت شتى الذرائع والحجج الواهية بينما يقف الشعب العربي ومعظم قادته محذرين من مغبة أي عدوان جديد على دولة ذات سيادة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة