إيداع مرشح رئاسي بمستشفى نفسي في تونس   
الجمعة 1430/4/14 هـ - الموافق 10/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)
قالت السلطات التونسية إن مهندسا ترشح للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل أودع بمستشفى للأمراض العقلية.

وقال مصدر قضائي إن المهندس علية بن مصطفى الكوكي (44 عاما) "مصاب بمرض عقلي وقد سبق أن تم إيداعه بمستشفى الرازي للأمراض النفسية والعقلية في تونس للعلاج لأول مرة في مايو/ أيار 1997 وذلك إثر ادعائه النبوة".
 
وأضاف المصدر أن ما وصفها باضطرابات عقلية لوحظت في الكوكي في مارس/ آذار الماضي تمثلت في "قيامه بحركات غريبة وتصرفات أثارت شكاوى وتذمرات بعض المواطنين, ما استوجب عرضه على الفحص الطبي الذي أكد إصابته بمرض عقلي وضرورة خضوعه للعلاج".
 
حديث إذاعي
في المقابل نفى مولدي الزوابي القيادي بمكتب الحزب الديمقراطي التقدمي في محافظة جندوبة وأحد معارف الكوكي أن يكون الأخير مصابا بأي مرض عقلي. وقال الزوابي إنه أجرى مع الكوكي حديثا إذاعيا لراديو الكلمة بعد يومين من إيداعه بمستشفى الرازي.

وأوضح أن الكوكي قال في المقابلة الإذاعية إن اعتقاله وإيداعه بمستشفى الأمراض العقلية يهدف إلى ما وصفه بترهيبه وتخويفه لحرمانه من الحق القانوني في الترشح للانتخابات الرئاسية.

كما أشار إلى أن الإذاعة ستواصل إعادة بث هذه المقابلة لـ"يدرك كل من يستمع إليها أن الكوكي غير مصاب بأي مرض عقلي".

يشار إلى أن ثلاثة أحزب تونسية معارضة من أصل ثمانية معترف بها أعلنت ترشيح أمناء عمومها للانتخابات لمنافسة الرئيس زين العابدين بن علي, وتلك الأحزاب هي الاتحاد الديمقراطي الوحدوي والوحدة الشعبية وحركة التجديد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة